25 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 12:32 / منذ عام واحد

مسؤولون: إندونيسيون ينضمون لجماعات مناصرة للدولة الإسلامية في الفلبين

جاكرتا 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون إندونيسيون عن مكافحة الإرهاب اليوم الثلاثاء إن مؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية من إندونيسيا يسافرون للانضمام إلى أقرانهم في الفلبين ما يثير مخاوف بشأن وقوع عنف عبر الحدود.

ورفعت السلطات في دول جنوب شرق آسيا حالة التأهب الأمني منذ أن شهدت العاصمة الإندونيسية جاكرتا هجوما بأسلحة وتفجيرات في يناير كانون الثاني والذي مثل أول علامة على تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وقال ايه. سيامسو من الوكالة المعنية بمكافحة الإرهاب في إندونيسيا إن ”بعض (مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية الإندونيسيين) يتلقون تدريبا في الفلبين.“ وأضاف ”لا يوجد عدد محدد لهم حتى الآن لكن ربما يكون عشرات.“

وكانت السلطات في الإقليم شنت حملة العام الماضي ضد المتعاطفين مع التنظيم المتشدد الذين حاولوا السفر إلى سوريا.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان في مقابلة الأسبوع الماضي إن تلك الحملة دفعت كثيرا من المتشددين الإندونيسيين إلى سلك طرق عبر البحر للتوجه إلى الفلبين مما جعل مسألة تعقبهم أصعب.

وقال سيدني جونز خبير شؤون الإرهاب الذي يتخذ من جاكرتا مقرا له في تقرير مفصل عن الصلات بين شبكات المتشددين في إندونيسيا وماليزيا والفلبين إنهم يزيدون من مستوى تعاونهم ما يرجح إقدامهم على أعمال عنف عبر الحدود.

وكتب جونز في تقريره ”بما أن الوصول إلى سوريا يزداد صعوبة بالنسبة لمقاتلي جنوب شرق آسيا ربما تكون مينداناو (في جنوب الفلبين) ثاني أفضل خيار لهم.“

وتقول السلطات في الفلبين إن عدد المقاتلين الإندونيسيين والماليزيين في مينداناو قليل.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below