25 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:48 / بعد 10 أشهر

أمير عثماني يزور تركيا للمرة الأولى.. لنشر الضحك

اسطنبول 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - لا يجد الأتراك أنفسهم يضحكون كل يوم على نكات يلقيها أحد أحفاد سلطان عثماني.

وقال ناز عثمان أوغلو وهو فنان كوميدي بريطاني وسليل الأسرة الحاكمة السابقة في تركيا في أول عرض كوميدي له في تركيا الأسبوع الماضي "أحمل هذا اللقب الفخم لكني لا أملك المال."

وأضاف مخاطبا الجمهور في أول عرض من ثلاثة عروض له في اسطنبول "ولد جدي في (قصر) دولما بهجة في مهد ذهبي. والآن علي أن أدفع 30 ليرة لرؤيته."

ولا يوجد في مظهر عثمان أوغلو - واسمه بالكامل سمو الأمير نظيم زياد الدين نظيم عثمان أوغلو - ما يوحي بأصوله الملكية باعتباره يأتي في المرتبة السابعة عشر في ترتيب ولاية العرش العثماني.

وهذا اللقب شرفي إلى حد كبير فقد ألغي نظام الخلافة بعد شهور من قيام الجمهورية التركية في عام 1923.

لكن زيارة عثمان أوغلو وهي الأولى له إلى تركيا تتزامن مع تزايد حالة الانبهار بالماضي الإمبراطوري الذي يستحضره الرئيس طيب إردوغان بشكل متزايد في خطاباته.

وقال عثمان أوغلو في مقابلة أثناء تجوله في قصر دولما بهجة المبني على طراز الباروك في القرن التاسع عشر والذي كان آخر مركز للسلطة العثمانية وأصبح الآن متحفا "أشعر باحتواء حقيقي.. وألمس بالتأكيد تجدد الاهتمام."

وانهارت الإمبراطورية العثمانية بعد أن انضمت للجانب الخاسر في الحرب العالمية الأولى تحت قيادة محمد الخامس الجد الأكبر لعثمان أوغلو والخليفة قبل الأخير. وأسس مصطفى كمال أتاتورك الجمهورية التركية العلمانية على رماد الإمبراطورية.

ونُفي نحو 150 من أفراد الأسرة الحاكمة من اسطنبول في عام 1924. وكان سقوط الأسرة التي حكمت ذات يوم من الخليج إلى بوابات فيينا مدويا. وفي المنفى عرفت الأسرة الحاكمة الفقر واليوم ينتشر أفرادها عبر أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط.

وفي 2014 ذكرت أنباء أن فرعا من الأسرة أقام دعوى قضائية لاستعادة مليارات الدولارات في صورة أصول صادرتها الدولة خلال عشرينات القرن الماضي.

ويقول عثمان أوغلو - الذي نشأ في الأردن ودبي قبل أن يلتحق بمدرسة داخلية في بريطانيا ولا يعرف من اللغة التركية إلا اليسير - إن أول زيارة لوالده وهو طيار متقاعد منع من دخول البلاد نصف عمره كانت صعبة. ولا يزال والده يشعر بالخسارة بسبب حل الأسرة الملكية.

لكن الرجلين الآن بصدد الحصول على الجنسية التركية.

ويقول عثمان أوغلو المقيم في لندن "أنا فخور بتراث عائلتي الثري لكنني رجل عادي أقوم بما أقوم به". (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below