26 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 09:17 / بعد 10 أشهر

مواصلة إزالة مخيم الغابة في فرنسا بعد حرق خيام الليلة الماضية

كاليه (فرنسا) 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - واصلت الحكومة الفرنسية لليوم الثالث على التوالي عملية إخلاء وإزالة مخيم "الغابة" في كاليه اليوم الأربعاء بعد ليلة شهدت حوادث معتادة لحرق الخيام وتفجير زجاجات غازية.

وقال مسؤول في منطقة كاليه لمحطة فرانس إنفو الإذاعية صباح اليوم الأربعاء إن شخصا تعرض لإصابة طفيفة في أذنه الوسطى بسبب انفجار ونقل إلى مستشفى.

وقال متحدث باسم المنطقة لرويترز "إن العملية ستستمر اليوم لإزالة الخيام الخالية لتجنب إحراقها مجددا."

وكانت المسؤولة فابيان باتشيو قالت مساء أمس الثلاثاء إن منع إشعال الحرائق أمر صعب.

وقالت "بعض المهاجرين يتبعون تقاليدهم. طلبنا منهم عدم القيام بذلك لكنهم يحرقون خيامهم وأكواخهم قبل أن يغادروها."

وأضافت "طلبنا منهم ألا يفعلوا ذلك لكن البعض... يفعل ذلك على أي حال. ونحن على استعداد. وفريق الإطفاء موجود في محيط (المخيم) لضمان الأمن والحيلولة دون انتشار الحرائق. إنهم (يفعلون ذلك تمسكا) بالتقاليد."

ووصل على مدى الأعوام الماضية كثير من المهاجرين الفارين من الفقر والحرب خارج أوروبا إلى كاليه التي تعتبر منفذا رئيسيا للوصول عبر ممر بحري قصير إلى بريطانيا سعيا لحياة جديدة.

واستمر وصول المهاجرين رغم بناء حواجز عالية على مدى الشهور الماضية لمنعهم من العبور.

ودفعت المعارضة المحلية وانتقاد اليمين السياسي لوجود أكثر من 6000 مهاجر في المخيم في ظروف معيشية وصحية صعبة الحكومة إلى إزالة هذا المخيم. ونقل عبر حافلات منذ يوم الاثنين أكثر من 4000 مهاجر إلى مراكز استقبال في أنحاء فرنسا. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below