26 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:37 / منذ 10 أشهر

الصين تتعهد بمراقبة بيئية أفضل لتحسين الصحة

شنغهاي 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الحكومة الصينية إن البلاد تهدف إلى وضع نظام بيئي شامل بحلول عام 2030 في إطار جهودها لتحسين صحة المواطنين وزيادة متوسط عمر الفرد.

والتلوث من أكبر المخاطر على الصحة العامة في الصين إذ يلقى اللوم على الضباب الدخاني في المنطقة الشمالية في ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والوفيات المبكرة. وأثار تفشي تلوث التربة والمياه مخاطر صحية أيضا.

وقالت منظمة الصحة العالمية في دراسة نشرت في سبتمبر أيلول إن التلوث الجوي أودى بحياة أكثر من مليون شخص في الصين عام 2012.

وذكر مجلس الوزراء الصيني أنه سيضع "أكثر أنظمة الحماية البيئية صرامة" للإشراف على البناء والضوضاء وتلوث الغلاف الجوي والتربة وجودة المياه والبيئة الريفية.

وأضاف في خطة بعنوان "صين صحية 2030" نشرها في وقت متأخر الليلة الماضية أن النظام الجديد سيرصد مناطق خطر التلوث العالي ويقيم منصة موحدة للكشف عن المعلومات البيئية.

وقال إن الصين تهدف إلى رفع متوسط عمر الفرد إلى 79 عاما بحلول 2030 من 76.3 عام في 2015 وإنها ستعمل على سد انعدام توازن خاص بالنوع بوضع "نظام كامل لمراقبة المواليد".

ويهدف النظام إلى تحسين الصحة العامة وتوفير ماء الشرب النظيف ومعالجة قضايا صحية ريفية أخرى.

كما سيرمي إلى الحد من الوفيات بين الرضع وقتلى المرور والإفراط في التدخين وشرب الكحوليات والعمل على تحسين معدلات الشفاء من السرطان والوفيات المبكرة نتيجة للأمراض المزمنة وتعزيز التدخل الطبي في حالة الأمراض النفسية. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below