27 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 07:47 / بعد عام واحد

أولوند يبحث مقترحات لتحسين حماية رجال الشرطة وسط احتجاجات

باريس 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تشير إجراءات جديدة كشف عنها وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إلى أن فرنسا قد تسهل على أفراد الشرطة الدفاع عن أنفسهم فيما ينظم رجال الشرطة احتجاجات في أنحاء البلاد.

وقال كازنوف بعد اجتماع مع الرئيس فرانسوا أولوند واتحادات الشرطة الليلة الماضية إن من بين المقترحات الأخرى تغليظ عقوبة إهانة الشرطة وتخفيف شروط ارتداء غطاء للرأس والوجه لتوفير حماية أفضل لهوية أفراد الشرطة وتخصيص 250 مليون يورو (273 مليون دولار) لشراء معدات جديدة.

وأضاف أن من المقرر تقديم مسودة قانون بهذه المقترحات بحلول نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وتابع ”من المقرر تحويل كل هذه الإجراءات... إلى بنود قانون يحمي أفراد الشرطة ويوفر لهم الاحترام الذين يستحقونه.“

وبعد 11 شهرا من فرض حالة الطوارئ في البلاد عقب هجمات وقعت في باريس في نوفمبر تشرين الثاني يقول رجال الشرطة إنهم لم يعودوا مجهزين تجهيزا مناسبا حتى للدفاع عن أنفسهم.

واحتج نحو ألف شخص في شوارع باريس أمس الأربعاء تأييدا لمطالب الشرطة. ونظم نحو 15000 شخص احتجاجات في أنحاء فرنسا وفقا لاتحاد إس.جي.بي للشرطة. والاحتجاجات مستمرة منذ عشرة أيام.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below