27 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 15:52 / بعد عام واحد

مقدمة 1-الأمم المتحدة تتعهد بمواصلة السعي لتأمين عملية الإجلاء من حلب

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من ستيفاني نبيهاي

جنيف 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعهدت الأمم المتحدة اليوم الخميس بالمضي قدما في سبيل تأمين عمليات الإجلاء الطبي لمئات المرضى والجرحى من مدينة حلب السورية وطالبت الأطراف المتحاربة بالتخلي عن شروطها.

وألغت الأمم المتحدة خططا في مطلع الأسبوع لإجلاء المرضى من شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة بعد أن كانت تأمل في تنفيذها خلال تهدئة لمدة ثلاثة أيام في القتال واتهمت كل الأطراف الضالعة في الصراع بعرقلة جهودها.

وقال يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية للصحفيين بعد الاجتماع الأسبوعي لقوة المهام الإنسانية ”لن نستسلم“.

وقال ”لدينا دعم بالإجماع من روسيا والولايات المتحدة وكل الدول الأخرى... لنحاول مرة أخرى على كل الأصعدة.“

وأضاف إيجلاند أن الحكومة السورية رفضت طلبا من الأمم المتحدة لتوصيل المساعدات إلى شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة والغوطة الشرقية قرب دمشق في إطار خطة المنظمة الدولية لشهر نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ”يعني هذا أننا نحتاج إلى أن إلغاء هذا القرار.“

وأضاف إيجلاند ”كان من الواضح للغاية اليوم أن الروس يريدون مساعدتنا على تنفيذ خطة نوفمبر ويودون مساعدتنا على الوصول إلى شرق حلب.“

وقال إن الحكومة السورية وافقت في الإجمال على دخول المساعدات إلى 23 منطقة من أصل 25 تسعى الأمم المتحدة للوصول إليها الشهر المقبل من بينها 17 منطقة محاصرة لكنه أضاف أن ذلك سيسمح بوصول المساعدات لنحو 70 بالمئة فقط من بين أكثر من مليون شخص في حاجة للمساعدات. وأضاف أن الأدوات الجراحية لم يسمح بدخولها بعد في ”استثناء لافت“.

وقال إيجلاند ”الحرب أوضاعها تسوء وتصبح أكثر شراسة وتؤثر على المزيد والمزيد من الأطفال والمدنيين.“

وفي إشارة أخرى على أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تفككت أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا أن الدولتين لن تترأسا بعد الآن بشكل مشترك قوة مهام منفصلة كانت معنية بوقف الأعمال القتالية.

وقال دي ميستورا ”وقف الأعمال القتالية ليس أمرا أساسيا الآن في الحقيقة لكن يجب إبقاؤه حيا.“

وأضاف أن فولكر بيرتس أحد كبار مستشاريه سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس المشارك لقوة المهام. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below