27 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 19:17 / منذ 10 أشهر

مقدمة 1-الهند وباكستان تتبادلان طرد الدبلوماسيين وسط توتر بشأن كشمير

(لإضافة إعلان باكستان أنها ستطرد دبلوماسيا هنديا)

من تومي ويلكيز وأمجد علي

نيودلهي/اسلام اباد 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلنت كل من الهند وباكستان اليوم الخميس أنها ستطرد أحد أفراد البعثة الدبلوماسية للدولة الأخرى وسط تصاعد حدة التوتر بين البلدين اللذين يملكان أسلحة نووية بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقالت الهند إنها ستطرد دبلوماسيا باكستانيا يعمل في نيودلهي بدعوى إدارته لشبكة تجسس توصل من خلالها إلى معلومات حساسة عن العمليات الأمنية الهندية على طول الحدود.

وفي وقت متأخر من مساء اليوم الخميس ذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أنها أعلنت الدبلوماسي الهندي سورجيت سينغ غير مرغوب فيه وأمهلته 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وقالت الشرطة في العاصمة الهندية إن الدبلوماسي الباكستاني ألقي القبض عليه أمس الأربعاء أمام أبواب حديقة حيوان دلهي حيث كان يلتقي مع اثنين من الهنود الذين تعتقد الشرطة أنه جندهما للقيام بأنشطة تجسس لصالحه.

وقال بيان للشرطة إن الهنديين والدبلوماسي -الذي يعتقد أنه يعمل في قسم التأشيرات بالسفارة الباكستانية- عثر بحوزتهم على وثائق مزورة وخرائط دفاعية ومخططات لانتشار القوات وقوائم لرجال أمن يعملون على طول الحدود الهندية مع باكستان.

وقالت الشرطة "يوجد احتمال كبير بأن المعلومات التي نقلت عبر هذين العنصرين غير الوطنيين إلى عنصر في المخابرات الباكستانية ربما يجري استخدامها ضد المصالح الوطنية وربما كانت بالغة الأهمية على صعيد الأمن الوطني."

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن الرجل الذي أطلق سراحه من الاحتجاز بموجب قواعد الحصانة الدبلوماسية يجب أن يغادر البلاد بحلول السبت.

ورفضت السفارة الباكستانية في نيودلهي هذه المزاعم.

وقالت في بيان إنها "لم تنخرط أبدا في أي نشاط يتعارض مع وضعها الدبلوماسي."

وفي وقت لاحق اليوم أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن سينغ شخصا غير مرغوب فيه وأبلغت السفارة الهندية أنه يتعين عليه مغادرة البلاد في موعد غايته السبت.

وذكر البيان دون الخوض في التفاصيل أن سينغ متهم بممارسة أنشطة "تنتهك معاهدة جنيف والأعراف الدبلوماسية المرعية."

وقال مساعد لرئيس الوزراء الهندي في نيودلهي إن الحكومة تبحث الأمر. ولم يتسن الحصول على تعليق من المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية.

وتشهد العلاقات بين الهند وباكستان توترا منذ قتلت مجموعة من المسلحين 19 جنديا هنديا في سبتمبر أيلول في معسكر للجيش في كشمير وهو هجوم أنحت نيودلهي باللائمة فيه على المسلحين الذين يعملون انطلاقا من باكستان. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below