28 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 00:53 / بعد عام واحد

تسليم تركي وسوري إلى أمريكا لمواجهة اتهامات تتعلق بالمخدرات

28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ممثلو إدعاء أمريكيون يوم الخميس إن رجلين من سوريا وتركيا جرى تسليهما إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات جنائية بمحاولة بيع أسلحة حربية إلى مهربي مخدرات مفترضين من المكسيك لمساعدتهم في تهريب الكوكايين إلى أمريكا.

وقال ممثلو الإدعاء إن السلطات في الجبل الأسود ألقت القبض على التركي محمد جزير (49 عاما) والسوري صابر كريمش (50 عاما) في أبريل نيسان وتم ترحيلهما إلى الولايات المتحدة يوم الخميس لمواجهة الاتهامات أمام محكمة اتحادية في مانهاتن.

وذكر ممثلو الإدعاء أنه خلال الفترة من سبتمبر ايلول 2015 حتى مارس اذار 2016 وافق جزير وكريمش خلال محادثات هاتفية مسجلة مع عملاء سريين أمريكيين تظاهروا بأنهم مهربو مخدرات مكسيكيون على تزويدهم ببنادق آلية وقنابل يدوية وأسلحة أخرى.

وقال ممثلو الإدعاء إن الرجلين سعيا لإبرام الصفقات على أساس أن الأسلحة ستستخدم في حماية شحنات من الكوكايين أثناء نقلها من المكسيك لتوزيعها بالولايات المتحدة.

وأضافوا أن جزير عرض أيضا أن يبيع للعملاء السريين كميات كبيرة من العملة الأمريكية بأقل بكثير من قيمتها لاعتقاده بأن ذلك قد يستخدم في غسل أموال للمهربين.

ولم يعرف على الفور محامو المتهمين. ومن المتوقع أن يمثلا أمام المحكمة في وقت لاحق.

ويواجه الاثنان اتهامات بالتآمر ومحاولة تهريب الكوكايين إلى الولايات المتحدة. وتتراوح عقوبة هذه الاتهامات بين السجن عشر سنوات والسجن مدى الحياة.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below