28 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:43 / منذ عام واحد

تلفزيون-منظمة: حالات الاشتباه بالإصابة بالكوليرا في اليمن ترتفع إلى 1410

الموضوع 5190

المدة 1.25 دقيقة

جنيف في سويسرا

تصوير 28 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة (28 أكتوبر تشرين الأول) إن حالات الاشتباه بالإصابة بالكوليرا في اليمن ارتفعت إلى 1410 في غضون ثلاثة أسابيع من الإعلان عن ظهور المرض في الدولة التي دمرت الحرب المستمرة منذ 18 شهرا معظم منشآتها الصحية ومرافق إمدادات المياه النقية فيها.

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية في السادس من أكتوبر تشرين الأول أن المرض ظهر في صنعاء وقالت منظمة الصحة العالمية في العاشر من نفس الشهر إن حالات الاشتباه ارتفعت إلى 24 حالة. وفي اليوم التالي قال مسؤول في منظمة الصحة العالمية في اليمن ”لا يوجد انتشار للمرض.“

لكن طارق جسارفيتش المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية قال في تصريحات صحفية اليوم الجمعة في جنيف إنه حتى أمس الخميس كانت هناك 1410 حالات اشتباه موجودة في 10 من محافظات اليمن وعددها 23. وأضاف أن معظم الحالات في محافظات تعز وعدن ولحج والحديدة وصنعاء.

وأودت الحرب اليمنية بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وشردت ملايين.

والكوليرا أحد عدة مخاطر تسببها حرب اليمن لكن انتشار المرض بسرعة سيضيف بعدا جديدا للأزمة الإنسانية التي تقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إنها خلفت 7.4 مليون طفل بحاجة لمساعدة طبية و370 ألفا يتعرضون لخطر سوء التغذية الحاد.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بيتينا لويشر ”نناشد العالم مساعدتنا في أداء مهمتنا على الأرض.. نناشد الأطراف المتحاربة إتاحة إمكانية الوصول أمام العمال الإنسانيين إلى المزيد من المناطق. تعرفون أيضا أن الموقف معقد والبنية التحتية والمرافئ لحقت بها أضرار ومن الصعب دخول المساعدات وبالتالي فإن أي مساعدة يمكننا الحصول عليها أمر يستحق التقدير.“

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء إن 47 فقط من الحالات المشتبه بها تأكد إصابتها بالكوليرا وإن المرض امتد من العاصمة ووصل إلى تسع محافظات أخرى.

وذكرت المنظمة في تقريرها الذي صدر يوم 26 أكتوبر تشرين الأول أن الأطفال دون سن عشرة أعوام يمثلون نصف الحالات وأن ست وفيات وقعت بسبب الكوليرا بينما وقعت 36 حالة وفاة مرتبطة بالمرض نتيجة الإصابة بالإسهال الحاد.

وعلى الرغم من أن الأغلبية لا تظهر عليهم أعراض أو تظهر عليهم أعراض بسيطة يمكن علاجها بإعطاء محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم فإن في حالات الإصابة الشديدة يمكن أن يسبب المرض الوفاة في غضون ساعات إذا لم يتوفر العلاج بحقن المحاليل عن طريق الأوردة والمضادات الحيوية.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below