حصري -نساء من الروهينجا يقولن جنود ميانمار اغتصبوهن وسط حملة على جماعة مسلحة

Fri Oct 28, 2016 9:00pm GMT
 

من وا لون وسيمون لويس

يو شي كيا/يانجون 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسلمون من الروهينجا إن جنودا من ميانمار اغتصبوا أو اعتدوا جنسيا على عشرات من النساء في قرية نائية بشمال غرب البلاد اثناء أكبر تصعيد للعنف ضد الأقلية المضطهدة في أربع سنوات.

ووصفت ثماني نساء جميعهن من قرية يو شي كيا في ولاية راخين بالتفصيل كيف داهم جنود منازلهن الأسبوع الماضي ونهبوا الممتلكات واغتصبوهن تحت تهديد السلاح.

وأجرت رويترز مقابلات مع ثلاث منهن شخصيا وخمس عبر الهاتف وتحدث إلى جماعات لحقوق الإنسان وقادة للروهينجا. ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من جميع المزاعم ومنها العدد الإجمالي للنساء اللائي تعرضن لاعتداءات.

وتدفق جنود على منطقة مونجدو منذ التاسع من أكتوبر تشرين الاول بعدما شنت جماعة مسلحة من الروهينجا تعتقد الحكومة أن لها صلات بإسلاميين في الخارج هجمات منسقة على بضعة مواقع لحرس الحدود.

‭‭‭‭'‬‬‬‬مزقوا ملابسي‭‭‭‭'‬‬‬‬

أبلغت امرأة عمرها 40 عاما رويترز أن أربع جنود اغتصبوها واعتدوا على ابنتها البالغة من العمر 15 عاما بينما سرقوا الحلي والأموال من الأسرة.

وقالت المرأة -وهي أم لسبعة أطفال- لرويترز في مقابلة خارج منزلها في كوخ ضيق من الخيزران "أخذوني داخل المنزل. مزقوا ملابسي وخلعوا حجابي.   يتبع