الصليب الأحمر يجد صعوبة في جمع أموال لإغاثة ضحايا فيضانات كوريا الشمالية

Sat Oct 29, 2016 11:33am GMT
 

بكين 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال متحدث باسم الصليب الأحمر اليوم السبت إن المنظمة تواجه صعوبات في توفير التمويل اللازم لإغاثة المناطق التي تضررت من الفيضانات في كوريا الشمالية بعد رد فعل مخيب للآمال من المجتمع الدولي على مناشدتها بالتبرع لمواجهة الأزمة الطارئة.

ولقي 133 شخصا على الأقل حتفهم في كوريا الشمالية وتضرر نحو 600 ألف شخص من الفيضانات التي تسببت فيها أمطار غزيرة هطلت في أواخر أغسطس آب وأوائل سبتمبر أيلول.

وهناك مخاوف متنامية بشأن صحة وأوضاع المتضررين مع حلول الشتاء.

ولم يجمع الصليب الأحمر سوى 25 بالمئة فقط من إجمالي 15.2 مليون فرنك سويسري (15.38 مليون دولار) سعى لجمعها من خلال المناشدة بالتبرع بهدف مساعدة أكثر من 330 ألف شخص بحاجة لمساعدات إنسانية على مدى الاثني عشر شهرا القادمة.

وقال باتريك فولر مدير الاتصالات في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر للصحفيين في بكين بعد عودته من كوريا الشمالية إن المانحين الدوليين بحاجة "لوضع السياسة جانبا وإدراك أن تلك مأساة إنسانية يعاني منها الآلاف."

وأضاف أن مخاوف المانحين السياسية من حكومة كوريا الشمالية عرقلت جهود جمع التمويل اللازم على الرغم من أن أموال التبرعات للصليب الأحمر لا تنفقها إلا المنظمة نفسها دون المرور بقنوات حكومية.

وفي مارس آذار فرض مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة عقوبات جديدة مشددة على كوريا الشمالية بعد أن أجرت في يناير كانون الثاني رابع اختبار نووي.

وقال فولر "يمكننا أن نحقق تقدما بالفعل بالتمويل الذي لدينا لكنه لا يكفي إطلاقا. لا يكفي إطلاقا لدعم العملية خلال الشهور القادمة."

وتعهدت حكومة كوريا الشمالية ببناء 20 ألف منزل قبل أن تحل أصعب فترة في الشتاء.   يتبع