29 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 11:47 / بعد عام واحد

مقاتلون شيعة عراقيون يعتزمون القتال مع الأسد في سوريا

بغداد 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال متحدث باسم قوات الحشد الشعبي الشيعية العراقية المدعومة من إيران اليوم السبت إن قوات الحشد تعتزم عبور الحدود إلى سوريا للقتال مع قوات حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بعد طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من العراق.

ويحارب مقاتلون شيعة عراقيون بالفعل مع قوات الحكومة في سوريا وتشارك قوات الحشد الشعبي حاليا في هجوم للحكومة العراقية يستهدف استعادة مدينة الموصل في شمال العراق من الدولة الإسلامية.

وسيضفي إعلان الحشد الشعبي صبغة رسمية لمشاركته في سوريا.

وقال أحمد الأسدي المتحدث باسم الحشد الشعبي في مؤتمر صحفي في بغداد ”إننا في العراق وبعد تطهير كل أرضنا من هذه العصابات الإرهابية نحن على استعداد تام إلى الذهاب إلى أي مكان يكون فيه تهديد للأمن القومي العراقي.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below