رونالدو "الغاضب" ينهي صيامه عن التهديف

Sun Oct 30, 2016 7:22am GMT
 

من ريتشارد مارتن

برشلونة 30 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - احتوى كريستيانو رونالدو غضبه الداخلي بعد بداية متواضعة له هذا الموسم ليسجل ثلاثة أهداف في فوز ريال مدريد 4-1 على الافيس ويوسع بطل أوروبا فارق النقاط على صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وكان المنافس هو من تعرض لنوبة غضب بعد ركلة جزاء مثيرة للجدل ساهمت في تغيير مجرى المباراة.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد يوم الجمعة إن رونالدو هداف الفريق عبر العصور يشعر "بالغضب" بعد تسجيل هدفين فقط في الدوري في أسوأ بداية له منذ انتقاله للفريق في 2009.

ونجح أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات في مضاعفة عدد أهدافه المحلية في أول 33 دقيقة. وسدد ركلة جزاء بثقة داخل المرمى بعد أن منح ديفرسون فريقه الافيس تقدما مفاجئا.

وتلقى تمريرة من كريم بنزيمة ليسجل الهدف الثاني في الزاوية العليا البعيدة بعد اصطدامها بأحد اللاعبين.

وبدا رونالدو في طريقه لإكمال الثلاثية بعدما تعرض لعرقلة داخل منطقة الجزاء في الشوط الثاني لكن فرناندو باتشيكو الحارس السابق لريال مدريد تصدى للكرة.

لكن ذلك أجل المصير المحتوم فقط فبعد أن أحرز الفارو موراتا الهدف الثالث لريال مدريد تبادل رونالدو الكرة مع مارسيلو داخل منطقة الجزاء قبل أن يسددها داخل المرمى ليكمل ثلاثيته الأولى للفريق منذ 12 أبريل نيسان عندما انتصر ريال مدريد 3-صفر على فولفسبورج في دور الثمانية لدوري أبطال اوروبا.

وقال زيدان "ليس لدي ما أقوله حول كريستيانو. هو يقول كل شيء بنفسه على أرض الملعب."   يتبع