31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 05:01 / منذ 10 أشهر

مادورو يجتمع مع المعارضة في محادثات يرأسها الفاتيكان

كراكاس 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - صافح الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو زعماء المعارضة في محادثات جرت يوم الأحد بدعوة من الفاتيكان ولكن خصومه القلقين هددوا بمقاطعة أي اجتماعات أخرى إذا لم تلب بعض المطالب بشكل سريع.

وصعد ائتلاف الوحدة الديمقراطية المعارض الغاضب الاحتجاجات ضد مادورو بعد أن أحبطت السلطات استفتاء بشأن استمراره في السلطة تظهر استطلاعات الرأي إنه كان سيخسره مما كان سيؤدي إلى إجراء انتخابات رئاسية.

ومطلبهم الرئيسي هو إجراء هذا الاستفتاء.

ويقول المعارضون إن 17 عاما من الاشتراكية دمرت اقتصاد فنزويلا العضو في أوبك وسحقت الديمقراطية في حين تقول الحكومة إن نخبة مدعومة من الولايات المتحدة تسعى إلى القيام بانقلاب عنيف.

ووصل مادورو في المساء لحضور الاجتماع في متحف بكاراكاس. وكان مادورو(53 عاما) قد فاز في الانتخابات لخلافة هوجو تشافيز في 2013.

وحيا مادورو بفتور زعماء المعارضة الخمسة ومن بينهم الأمين العام للائتلاف خسيوس توريالبا .

وحضر المحادثات أيضا مبعوث من الفاتيكان وممثلون لتجمع أوناسور الإقليمي وثلاثة رؤساء دول أو حكومات سابقون من اسبانيا وبنما وجمهورية الدومينكان.

وقال المبعوث البابوي الاسقف كلوديو ماريا سيلي إن"البابا يتابع الوضع في هذا البلد عن كثب جدا ويأمل بإمكان استمرار هذه العملية بشكل سلمي."

وتطالب المعارضة الفنزويلية أيضا بالإفراج عن السجناء السياسيين وتقديم مساعدات إنسانية وسط انكماش اقتصادي غير مسبوق واحترام الجمعية الوطنية التي تتزعمها المعارضة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below