31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 11:37 / بعد عام واحد

تلفزيون- عشرات النازحين العراقيين يفرون إلى القيارة

الموضوع 1098

المدة 1.20 دقيقة

القيارة في العراق

تصوير 30 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

فر عشرات النازحين من قرية الشورى التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مجددا في الآونة الأخيرة إلى بلدة القيارة القريبة أمس الأحد (30 أكتوبر تشرين الأول).

وعبر بعض الفارين عن خوفهم من انتقام المتشددين في بلداتهم التي تركوها فيما عبر آخرون عن رغبتهم في الابتعاد عن الاشتباكات والضربات الجوية الراهنة في المنطقة.

وظل الرجال والنساء والأطفال في شوارع القيارة في انتظار المسؤولين لتوزيعهم على مخيمات النازحين القريبة.

وقد يصبح الهجوم على الموصل -الذي يهدف لتحرير المدينة معقل تنظيم الدولة الإسلامية الرئيسي في العراق- أكبر عمل عسكري يشهده العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 وقد يتطلب القتال عملية إغاثة إنسانية ضخمة.

وما زال 1.5 مليون شخص في المدينة وفي أسوأ الحالات تتوقع الأمم المتحدة نزوح ما يصل إلى مليون منهم. وقالت وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إن القتال أجبر نحو 7400 شخص على النزوح من منازلهم.

وقالت واحدة من النازحين إنهم كانوا يعيشون في جحيم تحت سيطرة متشددي الدولة الإسلامية.

وقالت المرأة التي تدعى أم أحمد ”تحررنا والحمد لله وتبهدلنا. قبل متنا موت والله شفنا الويل تعبنا تمرمرنا وها الساعة الحمد لله تحررنا وإن شاء الله وجينا والحمد لله.“

وتهاجم قوة عراقية قوامها 30 ألف فرد الموصل تدعمها قوات أمريكية خاصة وغطاء جوي أمريكي وبريطاني وفرنسي ويقدر عدد المتشددين المتحصنين في المدينة بما يتراوح بين خمسة وستة آلاف فرد.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below