31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 12:12 / بعد 10 أشهر

رئيس لبنان الجديد يتعهد بحمايته من "الحرائق الإقليمية"

بيروت 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أدى قائد الجيش اللبناني السابق العماد ميشال عون اليمين الدستورية رئيسا للبلاد اليوم الاثنين متعهدا بمكافحة الإرهاب ومنع امتداد "الحرائق الإقليمية" إلى لبنان.

وكان عون وهو في الثمانينيات من العمر يشير إلى الحرب الأهلية في سوريا المجاورة والصراع المحتدم في العراق.

وأضاف في خطاب أداء القسم "لبنان السائر بين الألغام لا يزال بمنأى عن النيران المشتعلة حوله في المنطقة ويبقى في طليعة أولوياتنا منع انتقال أي شرارة إليه من هنا ضرورة ابتعاده عن الصراعات الخارجية ملتزمين احترام ميثاق جامعة الدول العربية."

وتابع "سنتعامل مع الإرهاب استباقيا وردعيا وتصديا حتى القضاء عليه"

وقال عون إن أي حل للصراع السوري يجب أن يضمن عودة اللاجئين السوريين في لبنان. ويقول المسؤولون اللبنانيون إن 1.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في لبنان.

وأشار إلى أن المخيمات السورية في لبنان يجب ألا تتحول إلى مخابئ للمسلحين. (إعداد ليلى بسام للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below