31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 16:22 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- رالى تحدى عبور مصر يصل الأهرامات بعد انطلاقه من الإسكندرية

الموضوع 1026

المدة 3.12 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 29 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

عبر المشاركون في رالي (تحدي عبور مصر) بالدراجات النارية خط النهاية عند منطقة أهرامات الجيزة العظيمة في القاهرة.

كان الرالي قد بدأ من مدينة الإسكندرية الساحلية يوم 21 أكتوبر تشرين الأول واستمر ثمانية أيام إلى أن وصل إلى خط النهاية في جولة تهدف إلى الترويج للسياحة في البلاد.

وتضرر قطاع السياحة في مصر بشدة منذ انتفاضة عام 2011 التي تسببت في اضطرابات سياسية أدت إلى ابتعاد السائحين عن البلاد الغنية بالآثار والمناطق السياحية الرائعة.

وقال أحمد الزغبي منظم الرالي إن هدف الرالي هو التوضيح للسائحين بأن مصر لا تزال آمنة لهم.

وأضاف لتلفزيون رويترز "هي فكرة السباق أو الرالي بدأت إن إحنا نقول إنه يا جماعة مصر أمان..مصر ما بيحصلش فيها اللي الصحافة العالمية بتنشره. وآدي ناس من كل جنسيات العالم بتلف (تجوب) مصر. ومصر جميلة."

وقال المنظمون إن المشاركين تعرضوا لهطول أمطار غزيرة على الساحل الشرقي من مرسى علم وحتى العين السُخنة لكنهم نجحوا في الوصول إلى خط النهاية في الوقت المحدد للسباق.

ويسلك ذات الرالي طريقا مختلفا كل عام من أجل استكشاف أكبر عدد ممكن من المناطق في مصر.

وقالت أمريكية مشاركة في الرالي تُدعى جوني ستارك إنها كانت تأمل أن تمضي مزيدا من الوقت في مشاهدة المواقع السياحية في مصر.

وأضافت "عظيم (الرالي). فيه مشقة لكنه ممتع حيث شاهدت مناظر متنوعة. من اللطيف أن أكون سائحة قليلا لكن كما تعرفون..الأمر كان رائعا."

ويتعين توفر شروط معينة في المشاركين ودراجاتهم النارية من أجل السماح لهم بالمشاركة في الرالي.

وقال مصري شارك في الرالي يدعى طارق صفوت "أنا الحقيقة دي رابع مرة أشترك في الرالي ده. دي رابع سنة. قبل كده كنت بأشترك باسكوتر. السنة دي أول مرة أشترك بموتوسيكل. الحقيقة إحنا السنة دي قطعنا ثلاثة آلاف كيلو حوالين مصر. طلعنا من طريق الدلتا..رجعنا عن طريق البحر الأحمر. قطعنا المسافة من الإسكندرية ووصلنا لحد جنوب أبو سمبل ورجعنا عن طريق أسوان..الأقصر مرسى علم الغردقة العين السُخنة والقاهرة."

وأضاف صفوت أن الرالي يتيح للمشارك منظورا مختلفا لمصر لأنه يقود دراجته النارية على طرق مفتوحة حيث يشعر بالحرية والأمان.

ولم يتوقع نيوزيلندي شارك في السباق يدعى مارك روبرستون أن يشهد هطول أمطار في مصر.

وقال "جئت من بلد أخضر للغاية..وهذا بلد جاف للغاية ومع ذلك أمطرت السماء علينا في الصحراء. لم أتوقع ذلك لكن أحد الأشخاص قال إن السماء عادة لا تمطر قبل الشهر المقبل لكننا مررنا في برك من الماء. لم أكن أتوقع ذلك في مصر."

واضاف روبرستون إن الطعام والأماكن كانت أفضل الأشياء في الرالي بالنسبة له وأكد أنه سيعود لمصر مجددا.

وشارك في رالي تحدي عبور مصر هذا العام 51 شخصا من 12 دولة مختلفة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below