31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 21:17 / بعد عام واحد

مقدمة 1-دبلوماسي أمريكي يجتمع برئيس فنزويلا دعما للحوار الداخلي

(لإضافة تفاصيل)

كراكاس 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - التقى دبلوماسي أمريكي كبير برئيس فنزويلا نيكولاس مادورو اليوم الاثنين في إطار جهود لدعم الحوار بين الحكومة والمعارضة وسط أزمة سياسية متصاعدة وتدهور اقتصادي متزايد.

ووصول توم شانون نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية وخبير قضايا أمريكا اللاتينية قد يساعد في تحفيز المفاوضات بين الجانبين اللذين عقدا محادثات متعددة في الفترة الماضية لكنها لم تحقق سوى تقدما محدودا.

وعرض التلفزيون الرسمي لقطات موجزة للدبلوماسي الأمريكي وهو يصافح الرئيس ويتحدث بشكل غير رسمي مع مسؤولي الحزب الاشتراكي الحاكم في القصر الرئاسي.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيان نشرته في وقت سابق ”إن زيارته ستؤكد دعمنا للحوار الجاري واهتمامنا برفاهية الشعب الفنزويلي.“

والولايات المتحدة في خلاف ايدولوجي مع الحكومة الاشتراكية الفنزويلية منذ أكثر من عشرة أعوام.

ووافق مادورو وزعماء المعارضة على استمرار المحادثات التي نظمت بوساطة الفاتيكان وذلك عقب اجتماع للطرفين بدأ مساء الأحد واستمر حتى الساعات الأولى من يوم الاثنين.

ويواجه مادورو اتهامات من خصومه بالاستبداد بسبب منعه تنظيم استفتاء على حكمه والتحكم في البرلمان الذي سيطرت عليه المعارضة في انتخابات ساحقة العام الماضي.

وتصر المعارضة على ضرورة موافقة الحكومة على استفتاء على شعبية مادورو وإطلاق سراح العشرات من النشطاء المعارضة المسجونين واحترام القرارات البرلمانية.

ويقول مادورو الذي يكافح للسيطرة على نقص في السلع الاستهلاكية وارتفاع الأسعار إنه ضحية لمؤامرات للمعارضة للإطاحة به و”حرب اقتصادية“ تتزعمها شركات مدعومة من واشنطن.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below