1 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:02 / بعد 10 أشهر

إنقاذ أيقونات مقدسة وكلب من تحت أنقاض زلزال إيطاليا

روما أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انتشل رجال الإطفاء كلبا حيا من تحت أنقاض أقوى زلزال تشهده إيطاليا منذ عقود كما أنقذوا تماثيل وصورا دينية من كنائس انهارت تحت وطأة زلزال يوم الأحد.

وأظهر تسجيل فيديو بث مساء أمس الاثنين المنقذين يقودهم كلبهم وهم يحفرون بين الأنقاض لإخراج كلب بدا في حالة دوار وتغطيه الأتربة لكنه سليم.

وتم لف تمثال لشخصية دينية في غطاء واق ونقله على عجلات إلى الشارع في بلدة نورتشا التي يرجع تاريخها للقرون الوسطى والتي كانت قريبة من مركز الزلزال الذي بلغت قوته 6.6 درجة وفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

ولم يسقط قتلى أو جرحى جراء الزلزال الأقوى الذي تشهده إيطاليا منذ زلزال بلغت قوته 6.9 درجة وهز جنوب إيطاليا عام 1980 وأسفر عن سقوط 2735 قتيلا.

وكان العديد من السكان قد تركوا المنطقة المنكوبة بعد زلزال مشابه وقع في أغسطس آب وأسفر عن مقتل نحو 300 شخص وبدا أن أغلب منازل نوتشا صمد أمام هذا الزلزال الجديد بعد أن استثمر السكان على مدى سنوات في إجراءات الحماية من الزلازل.

ودمرت جدران مدينة نوتشا وتضررت كنائسها بشدة ومنها كنيسة سانت بنديكت التي انهارت تماما ولم يبق قائما منها سوى واجهتها.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below