القوات العراقية تستهدف دفاعات الدولة الإسلامية عند الطرف الشرقي للموصل

Tue Nov 1, 2016 12:00pm GMT
 

من ستيفن كالين وسيف حميد

شرق الموصل (العراق) أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ا ستهدفت القوات العراقية المدعومة بغطاء جوي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دفاعات تنظيم الدولة الإسلامية عند الطرف الشرقي لمدينة الموصل بنيران المدفعية وضربات جوية اليوم الثلاثاء بعد يوم من وقوع اشتباكات لأول مرة داخل المدينة منذ بدء الهجوم.

وقال مراسل رويترز بالقرب من بزواية التي تبعد خمسة كيلومترات شرقي الموصل إن دخانا أسود شوهد في شرق المدينة وترددت أصداء نيران المدفعية بشكل متكرر.

كما تردد دوي انفجارات باتجاه الشرق.

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب "حاليا نخوض معارك على الأحياء الشرقية لمدينة الموصل."

وأضاف "يكون الضغط من جميع الاتجاهات وبذلك تسهل عملية الدخول إلى المدينة."

وبعد أسبوعين من بدء القوات العراقية -المدعومة بمساندة برية وجوية مكثفة بقيادة الولايات المتحدة- حملة لاستعادة الموصل من قبضة الدولة الإسلامية نجحت القوات في تطهير العديد من القرى والبلدات في سهل نينوى شرقي المدينة وتتقدم على طول نهر دجلة من الجنوب.

لكن القتال داخل المدينة نفسها وهي أكبر معقل للمتشددين في العراق وما زال بها 1.5 مليون نسمة من سكانها قد يستغرق شهورا.

وهذاالهجوم -الذي تشارك فيه قوات مسلحة نظامية ووحدات مكافحة الإرهاب المتميزة والشرطة الاتحادية ومقاتلو البشمركة الأكراد ومقاتلون شيعة- هو الأكثر تعقيدا منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 للإطاحة بصدام حسين.   يتبع