1 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 16:31 / منذ عام واحد

تلفزيون- الكويت تحتفل بافتتاح دار الأوبرا الجديدة

الموضوع 2033

المدة 2.44 دقيقة

مدينة الكويت في الكويت

تصوير 31 أكتوبر تشرين الأول 2016 / حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية / جزء صامت

المصدر تلفزيون رويترز / لقطات مقدمة من مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي (دار الأوبرا الكويتية)

القيود لا يوجد

القصة

بحضور محلي وإقليمي رفيع المستوى شهدت الكويت يوم الاثنين (31 أكتوبر تشرين الأول) افتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي (دار الأوبرا الكويتية) لتكون نافذة ثقافية جديدة تطل منها الدولة الخليجية على فنون العالم.

وألقى نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح كلمة في حفل الافتتاح قال فيها ”إنه ليوم أغر من أيام الكويت الحبيبة الذي نحتفل به بافتتاح معلم من معالم الحضارة والثقافة والرقي ليحمل اسم قائد عظيم ملأ تقديره ومحبته القلوب.. إنه مركز جابر الأحمد الثقافي بروعته وبهائه.“

وتتكون دار الأوبرا الجديدة من ثلاثة مسارح يتسع أكبرها لألفي شخص وأوسطها لسبعمائة شخص والأصغر لمئتي شخص كما تضم أيضا مركزا للموسيقى وتضم مسرحين ومكتبة للمؤلفات الموسيقية للكبار والصغار.

كما تضم أيضا قاعة للمؤتمرات وقاعة للسينما وقاعة للمحاضرات ومبنى للمكتبة والمستندات إضافة إلى عدد كبير من المطاعم والحدائق والمرافق المختلفة.

وقالت نياز محمد حسين خاجة الوكيل المساعد للشؤون الهندسية بالديوان الأميري ”المبنى هذا اللي إحنا واقفين فيه هو مكون من ثلاث مسارح. المسرح الكبير اللي كنا فيه 2000 شخص. المسرح الثاني 700 شخص. والمسرح الصغير 200 شخص. بالنسبة لمبنى الموسيقى. مبنى الموسيقى المبنى الثاني يتكون من مسرح 1200 شخص. والمسرح اللي أصغر منه 600 شخص. والمبنى اللي بعده مبنى المؤتمرات يتكون فيه قاعات. قاعة مؤتمرات وسينما لخمسمئة شخص. وعندنا المبنى الأخير اللي هو مركز الوثائق التاريخية التابعة للديوان الأميري.“

وأضافت ”هو طبعا إحنا -إذا تلاحظون- ماخذين في التغطية الخارجية الرسومات الإسلامية اللي إحنا متعودين عليها. ولكن إحنا استخدمنا الجانب المودرن في المعماري اللي هو استخدمنا التيتانيوم. وهذا يعتبر من أكبر المشاريع في العالم اللي استخدمنا فيه التيتانيوم.“

وأقيمت الأوبرا على مساحة 214 ألف متر مربع واتخذت مبانيها شكل الجواهر من الخارج كما صممت من الداخل على الطراز الإسلامي.

وجاء افتتاح هذا المعلم الثقافي الذي تكلف 235 مليون دينار (775 مليون دولار) رغم هبوط أسعار النفط الذي يشكل أكثر من تسعين بالمئة من الإيرادات العامة للدولة النفطية عضو منظمة أوبك واضطرار الحكومة للاستدانة من البنوك المحلية من أجل سد العجز في موازنتها العامة.

وعقب مراسم الافتتاح الرسمي قدمت مجموعة من الفنانين والموسيقيين فقرات استعراضية وتمثيلية متنوعة تعبر عن حضارة وثقافة الكويت إيذانا ببدء العمل في هذا الصرح الذي استغرق تصميمه وإنجازه 22 شهرا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below