1 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 20:32 / بعد 10 أشهر

مقدمة 1-مسؤولون: فرنسا تبدأ نقل مهاجرين قصر من كاليه يوم الأربعاء

(لإضافة اشتباكات بين المهاجرين)

كاليه (فرنسا) أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن السلطات الفرنسية ستبدأ في نقل نحو 1500 مهاجر قاصر دون عوائل كانوا يقيمون بشكل مؤقت في حاويات شحن بمخيم الغابة في بلدة كاليه إلى مراكز استقبال في أنحاء متفرقة من البلاد.

كانت فرق الهدم أنهت أمس الاثنين إزالة خيام وأكواخ غير مأهولة في البلدة الساحلية الواقعة بشمال البلاد بعد إجلاء آلاف المهاجرين من المخيم الذي كان يؤوي أكثر من ستة آلاف شخص سعى أغلبهم إلى الوصول إلى بريطانيا عبر القنال الإنجليزي.

وزادت التوترات بين لندن وباريس في الأيام الأخيرة بعدما حث الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي على قبول بريطانيا نصيبها من المسؤولية تجاه القصر.

وبريطانيا ملزمة وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي باستقبال المهاجرين القصر الذين لهم صلات أسرية يمكن التحقق منها.

وقال ستيفان دوفال الذي يتولى مسؤولية مركز إيواء تديره الدولة شيد بحاويات شحن داخل المخيم "سيتم نقل (المهاجرين) القصر بالحافلات إلى مراكز استقبال للقصر في أنحاء فرنسا طوال اليوم."

وأضاف قائلا "لن تجرى عمليات نقل إلى بريطانيا الآن. ستخضع طلباتهم للدراسة في مرحلة لاحقة."

وقال مسؤول آخر رفض عدم ذكر اسمه إن الإخلاء سيحتاج بضعة أيام.

وأصبح مخيم الغابة في كاليه رمزا لجهود أوروبا اليائسة للتغلب على تدفق قياسي للمهاجرين الهاربين من الصراعات في بلدان آسيوية وأفريقية.

وقبيل بدء عمليات النقل قالت الشرطة المحلية إن نحو 100 إريتري وأفريقي قصر اشتبكوا مع بعضهم في الجزء الجنوبي من المخيم مساء اليوم الثلاثاء مما دفع قوات مكافحة الشغب إلى التدخل.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below