2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 08:02 / بعد عام واحد

أمريكا تقترح "إطلاق سراح مشروط لأسباب إنسانية" لسجين أوزبكي

واشنطن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال دبلوماسي أمريكي كبير أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة اقترحت أن تمنح أوزبكستان ”إطلاق سراح مشروط لأسباب إنسانية“ لسياسي معارض سابق قضى 22 عاما خلف القضبان وتم مد فترة سجنه في الآونة الأخيرة ثلاث سنوات أخرى.

وقالت جماعة (إزجوليك) الحقوقية المحلية إن ساماندار كوكانوف (72 عاما) وهو عضو سابق في البرلمان حكم عليه بالسجن 20 عاما في عام 1994 بعد إدانته بالاختلاس. وفي عام 2014 تم مد فترة سجنه لعامين آخرين.

وقال أقارب له والجماعة الحقوقية يوم الاثنين إن محكمة في أوزبكستان قضت بسجنه ثلاثة أعوام إضافية. ويصف نشطاء حقوق الإنسان كوكانوف بأنه أحد السجناء السياسيين الذي قضوا أطول الفترات سجنا في الدولة الواقعة في وسط آسيا.

وردا على سؤال عما إذا كانت أثارت مسألة إطلاق سراح كوكانوف قالت نيشا بيسوال مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب ووسط آسيا لرويترز ”نعم.“

وأضافت في مقابلة ”قدمنا فكرة إطلاق سراح مشروط لأسباب إنسانية كوسيلة لمنح فرصة للأفراد -الذين قضوا بالسجن وقتا طويلا استثنائيا ويعتبرون في آخر أيام حياتهم- للبقاء في منازلهم مع أسرهم.“

وكان أقارب كوكانوف بانتظار إطلاق سراحه في أكتوبر تشرين الأول لكنهم تلقوا خطابا من سلطات السجن بأنه أدين مرة أخرى بانتهاك لوائح السجن. ونشر أقاربه الرسالة على الانترنت.

ولم تحدد الرسالة أي لوائح انتهكها كوكانوف.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below