2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:22 / بعد عام واحد

تلفزيون- فريق رحلات برية بالسعودية يأخذ أعضاءه إلى "حافة العالم"

الموضوع 3028

المدة 3.15 دقيقة

قرب الرياض في السعودية

تصوير 28 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

عُشاق الصحراء ورحلات البر في السعودية يخرجون في جولات يزورون خلالها أماكن على طرق وعرة مثل جرف ”حافة العالم“ الذي يبعد نحو 180 كيلومترا عن العاصمة الرياض.

ويتألف فريق رواحل من نحو 50 عضوا من المحترفين عُشاق المغامرات على الطرق الوعرة مثل استكشاف الريف بسيارات متعددة الاستخدامات رباعية الدفع.

وامتلاك سيارة رباعية الدفع وجودة التدريب وتوفر المستلزمات من الشروط الأساسية ليصبح الشخص عضوا كاملا في الفريق. لكن يمكن أن يرافقه أصدقاء وسائحون.

وتشجيع زيارة الأماكن المحلية الجميلة التي تحظى باهتمام من بين أهداف المملكة التي ترغب في إنهاء اعتماد اقتصادها على النفط. كما تسعى الرياض لزيادة الاستثمار في السياحة لاسيما مع وجود أماكن لها أهمية عالمية فيها وبعض الأماكن النائية التي لا تحظى بشهرة تُذكر خارج المملكة.

وأوضح رأفت ششه مؤسس وقائد فريق رواحل أنه يتم اختبار السيارات للتأكد من استعدادها وصلاحيتها قبل كل رحلة للفريق.

وقال بعد أن مر بسيارته في منطقة وعرة ”طبعا عادة في رحلاتنا دائما نسوي اختبار قيادة أولا لسياراتنا..لزر توزيع الدفع بين الأمام والخلف والدفع الرباعي المستمر (بالانجليزية)..إن إحنا نسوي اختبار قدرة فيما لو تعرضنا فعلا لاختبار حقيقي.“

ولا يغفل أعضاء الفريق عن الاستمتاع بتناول وجبات طعام بشكل جماعي أثناء رحلاتهم التي توزع المهام خلالها على كل فرد في الفريق.

وقال إسماعيل حجازي عضو فريق رواحل ”دائما الرحلات تقسيم مهام. واحد يسوي شاي. واحد يسوي فطور. واحد غداء. واحد عشاء. واحد مسؤول عن الجلسة. واحد مسؤول عن النظافة. فتقسيم مهام هي وهادي حلاوة الرحلة يعني.“

ومن جانبه قال عضو آخر في الفريق يدعى سعيد حجازي وهو يحضر خلطة الكبدة استعدادا لإعداد الطعام للفريق ”قاعد أسوي الكُشنة(الخلطة) حقة (الخاصه ب) الكبدة وهادي أحد طقوس البر وشيء أساسي في البر وأنا جدا جدا مُستمتع وأنا قاعد أسوي الكُشنة والكبدة والأكلة الجميلة.“

وعقب عودة أعضاء فريق رواحل لاستئناف الرحلة بلغوا ”حافة العالم“ وهي عبارة عن نافذة صخرية على جرف يستمتع الناظر منها بمنظر يقع أسفل المكان بنحو 180 كيلومترا شمال شرقي الرياض. ويحظى الموقع السياحي بشعبية لدى سعوديين وأجانب.

وقالت سائحة هندية شابة تزور المكان تدعى إيفا أثناء زيارتها للمكان ”الجبال جميلة هنا والصحاري وكل شيء جميل هنا.“

وقال رأفت ششه قبل التقاط صورة جماعية لأعضاء فريق رواحل” إحنا تماما في المطل. هذا المكان اللي يسموه المطل أو حافة العالم (بالإنجليزية) في الرياض. هذي هي الحافة وهذي أجمل مكان إحنا معتادين نرتاده كسكان للرياض.“

وفي إطار جهودها لإنعاش السياحة تسعى الرياض لزيادة إنفاق السعوديين في رحلات بالداخل بينها الحج إلى مكة وزيارة أماكن جذب سياحي أخرى في أنحاء المملكة بدلا من السفر للخارج.

ويستعد أعضاء فريق رواحل حاليا لمغامرتهم القادمة التي يقولون إنها ستكون عبور صحراء الربع الخالي إلى سلطنة عُمان.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below