2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 20:47 / بعد 10 أشهر

خبراء حماية البيئة في كينيا يرصدون مسارات الأفيال بين المتنزهات

أمبوسيلي (كينيا) 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يقوم علماء في كينيا بتركيب أطواق تبث إشارات لاسلكية على الأفيال للمساعدة في تأمين الممرات التي تستخدمها الأفيال بين المتنزهات الوطنية في إطار مبادرة حماية شهدت زيادة عدد الأفيال في البلاد بواقع المثلين خلال الأعوام الخمسة والثلاثين الماضية.

وقال ستيف جومبي مدير برامج شرق أفريقيا في مؤسسة الصندوق الدولي لرعاية الحيوانات "الهدف من تركيب الأطواق على الأفيال هو توفير معلومات عن حركتها عبر تلك الأراضي."

وتابع قوله "هذه التحركات ستحدد ممرات حيوية ومناطق الانتشار التي تستخدمها هذه الأفيال.. حتى نستطيع أن نؤمن (هذه المناطق)."

ويستخدم خبراء حماية البيئة مزيجا من طائرات الهليكوبتر وسيارات الدفع الرباعي بالإضافة إلى شيوخ من قبيلة ماساي المحلية لتتبع الفيلة عبر أراضي السافانا العشبية.

وجرى تركيب طوقين على فيلين آخرين اليوم الأربعاء ليصل العدد الإجمالي إلى 14 بموجب البرنامج. وجرى إطلاق هذين الفيلين خارج حدود متنزه أمبوسيلي الوطني في جنوب كينيا في مناطق يرعى فيها رعاة الماشية مما يثير احتمال نشوب صراع مع البشر.

وكثيرا ما تداهم الأفيال المحاصيل والمزارع أثناء هجرتها بين المنتزهات الأمر الذي يثير غضب سكان القرى الذين يعتمدون على هذه المحاصيل لإطعام أسرهم.

لكن تتبع البيانات من المشروع أظهر أنه يمكن ردع الأفيال بالأسلاك الكهربائية حول المزارع في مؤشر على أن الحيوانات وجيرانها البشر ربما يتمكنون من العيش جنبا إلى جنب بسلام.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below