2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 22:27 / منذ 10 أشهر

ريال مدريد ينتزع التعادل 3-3 في مباراة مثيرة أمام ليجيا وارسو

2 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تفادى ريال مدريد بهدف متأخر لماتيو كوفاتشيتش نتيجة مثيرة للحرج إذ فرط بطل اوروبا في تقدمه بهدفين قبل أن يتعادل 3-3 مع ليجيا وارسو في مباراة متقلبة بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم أقيمت أمام مدرجات خالية اليوم الأربعاء.

وتوج كوفاتشيتش لاعب وسط كرواتيا أداء فرديا جيدا بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 85 بعد أن عوض ليجيا تأخره في المباراة التي جرت بالمجموعة السادسة ليتقدم في الدقيقة 83 عن طريق تيبو مولين.

وقرر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اقامة المباراة بدون جماهير بعد أن ألقى شغب المشجعين بظلال على مباراة ليجيا الأولى ضد بروسيا دورتموند وهو ما يعني أن عدة مئات فقط من مشجعي ريال شاهدوا المباراة المثيرة التي تضمنت بداية تاريخية.

ومنح جاريث بيل التقدم لريال باستاد الجيش البولندي بعد مرور 57 ثانية فقط بتسديدة مذهلة من خارج منطقة الجزاء ليسجل أسرع هدف على الاطلاق للفريق الاسباني في مباراة بدوري الأبطال.

وضاعف كريم بنزيمة تفوق ريال في الدقيقة 35 مستغلا تمريرة من بيل ليضع الكرة بباطن قدمه في الشباك.

لكن ليجيا رد بهدف رائع سجله فاديس أوديديا قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول وأكمل ميروسلاف رادوفيتش انتفاضة أصحاب الأرض بتسديدة في الزاوية السفلى للمرمى في الدقيقة 58.

ويحتل ريال المركز الثاني في المجموعة السادسة بثماني نقاط بفارق نقطتين خلف دورتموند المتصدر الذي ضمن التأهل بفوزه 1-صفر على سبورتنج لشبونة اليوم الأربعاء.

ويلعب ريال في ضيافة سبورتنج يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني حيث ستكفيه نقطة واحدة لضمان التأهل. وخرج ليجيا من المنافسة لكنه يستطيع تحدي سبورتنج على المركز الثالث المؤهل لدور 32 في الدوري الاوروبي بعدما حصد أول نقطة له في البطولة في 21 عاما.

واستهل بيل - الذي مدد عقده مع أبطال اوروبا لخمس سنوات هذا الأسبوع - المباراة بشكل مذهل عندما سدد كرة رائعة بقدمه اليسرى في الزاوية العليا.

ومرر لاعب منتخب ويلز إلى بنزيمة في وقت لاحق من الشوط الأول بمساعدة كوفاتشيتش وبدا ريال في طريقه لانتصار سهل كان سيضمن له التأهل لدور الستة عشر لكن ليجيا انتفض قبل الاستراحة بهدف أوديديا الرائع.

واستغل رادوفيتش بعد ذلك دفاعا سيئا من ريال لينطلق وسط الدفاع ويرسل الكرة من عند حافة منطقة الجزاء إلى شباك الحارس كيلور نافاس.

وسدد الكسندر بريوفيتش باتجاه نافاس مباشرة بعد دقيقة أخرى لكنه عوض ذلك لاحقا عندما هيأ الكرة إلى مولين ليسدد في الشباك.

وأنقذ ريال ماء وجهه بعد دقيقتين لاحقتين عبر كوفاتشيتش الذي أصبح له أهمية أكبر في وسط الملعب في غياب مواطنه لوكا مودريتش المصاب. (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below