3 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 04:56 / منذ عام واحد

الشرطة الاندونيسية تتأهب لاحتجاجات ضد حاكم جاكرتا

جاكرتا 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - من المتوقع أن يخرج ألوف المسلمين المتشددين إلى الشوارع غدا الجمعة للاحتجاج ضد حاكم جاكرتا وهو مسيحي وأول شخص من أصول صينية يتولى المنصب بعد أن أدلى بتصريحات تتعلق بالقرآن.

وقالت شرطة جاكرتا إنه تم رصد عشرات الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ”تنشر بيانات وصورا تحريضية“ وتحث الناس على القيام بأعمال عنيفة باسم الإسلام ضد الحاكم باسوكي تجاهاجا بورناما الذي يعرف باسم ”أهوك“ بما في ذلك دعوات لقتله.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا أوي ستيونو ”لقد رأينا تصريحات عنصرية وعرقية مثيرة للانقسام تنتشر عبر الإنترنت.“

وأضاف أن الشرطة تكثف الدوريات ومراقبة الإنترنت في ”استعراض للقوة“ قبل مظاهرات الجمعة. وسيتم نشر نحو 18 ألفا من أفراد الشرطة والجيش في يوم الاحتجاج.

وغير أن منتقدون هاجموا حكومة اندونيسيا لعدم اتخاذها إجراء يذكر لاحتواء الجماعات الإسلامية المتشددة التي أثارت التوترات الدينية والعرقية قبل الانتخابات التي ستجرى العام القادم لاختيار حاكم لجاكرتا وهي الانتخابات التي سيخوضها أهوك.

وتحقق الشرطة مع أهوك بشأن مزاعم عن إساءات دينية بعد أن قال إن معارضيه خدعوا الناخبين بمهاجمته باستخدام آية من القرآن. واعتذر أهوك عن التصريحات.

وأصر زعيم روحي للجهة المنظمة للاحتجاجات وهي (جبهة المدافعين عن الإسلام) بأن احتجاجات الجمعة ستكون سلمية.

وقال حبيب رزق ”هذا ليس إجراء ضد المسيحيين أو الصينيين.“

وتشتهر الجبهة بهجماتها العنيفة ضد الأقليات الدينية منذ تشكيلها عام 1999.

وكثيرا ما احتجت ضد حاكم جاكرتا.

ويبلغ عدد سكان اندونيسيا 250 مليون شخص بينهم ثلاثة ملايين من أصل صيني أغلبهم مسيحيون. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below