3 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:42 / بعد 10 أشهر

نائب سمانثا باور بالأمم المتحدة يرأس مؤسسة كلوني للعدالة

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يستعد ديفيد بريسمان نائب السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة لتولي منصب المدير التنفيذي لمؤسسة كلوني للعدالة التي أنشأها مؤخرا الممثل الشهير جورج كلوني وزوجته أمل وشريك بشركة بويس شيلر اند فليكسنر للمحاماة.

وبعد نحو عامين في منصب نائب السفيرة الأمريكية سمانثا باور قال بريسمان إنه سيترك منصبه اعتبارا من الغد الجمعة وسيبدأ مهامه الجديدة يوم الاثنين المقبل. وقبل انضمامه للأمم المتحدة عمل بريسمان مساعدا لوزير الأمن الداخلي وفي مجلس الأمن القومي.

وقال بريسمان إنه يتطلع للمساعدة في بناء مؤسسة "تركز على خدمة الأفراد الذين يتعرضون للاضطهاد والذين حرموا بسبب الظروف من فرص الحصول على أمور أساسية مثل التعليم."

وقال لرويترز "أحد الأمور التي طرحها كلوني وزوجته هي القدرة على جذب الكثير من المهتمين".

وأول مشروع للمؤسسة سيكون المساعدة في تعليم اللاجئين السوريين في لبنان. وقال بريسمان إن المؤسسة ستتطلع أيضا إلى "إيجاد سبل لمراقبة المحاكمات في أنحاء العالم في مواقف يتعرض فيها الأفراد للاضطهاد."

وأمل كلوني محامية دولية شهيرة في حقوق الإنسان وهي موكلة حاليا عن نادية مراد وهي امرأة يزيدية أسرها واغتصبها تنظيم الدولة الإسلامية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below