مصحح-مسؤول سوري: إخلاء شرق حلب سيفشل والمقاتلون يمنعون الخروج

Fri Nov 4, 2016 4:13pm GMT
 

(لضبط الرقم في الفقرة الأخيرة)

بيروت 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول بالحكومة السورية إنه لا يتوقع أن يغادر المدنيون أو المقاتلون شرق حلب المحاصر اليوم الجمعة قبل انتهاء مهلة أعلنتها روسيا متهما مقاتلي المعارضة بمنع أي خروج.

كانت موسكو والحكومة السورية قد دعوتا مقاتلي المعارضة في وقت سابق من الأسبوع إلى مغادرة الأحياء الخاضعة لهم بأسلحتهم الخفيفة عبر ممرين بحلول مساء الجمعة وقالتا إن المدنيين سيسمح لهم بالخروج من نقاط أخرى.

ولم تظهر أي علامات على أي عمليات إجلاء.

وقال فادي إسماعيل المسؤول بوزارة المصالحة السورية في حلب في تصريح لرويترز عبر الهاتف "أتمنى إن يخرجوا المدنيين...لكن أتوقع إنه غير قابل للتحقيق في ظل هذه الظروف."

وقال إن المقاتلين من جبهة فتح الشام -جناح القاعدة السابق- يمنعون المقاتلين والمدنيين الراغبين في المغادرة من القيام بذلك وإن الفصائل تبدو عازمة على مواصلة القتال.

وأضاف قائلا مستخدما الاسم السابق لجبهة فتح الشام "جبهة النصرة هي المسيطرة على المناطق وعلى المعابر كلها. المدنيون أكيد صعب يخرجوا مستحيل يخرجوا ما دام جبهة النصرة هي التي تسيطر على المنطقة."

وتابع قائلا "نحن نتواصل مع بعض المدنيين وحتى نتواصل مع بعض المسلحين الذين عندهم رغبة في الخروج. للأسف الشديد رغبة المسلحين على مستوى فردي وليس على مستوى فصائل".

ويقول المقاتلون إن فتح الشام لها وجود صغير للغاية في مدينة حلب رغم أن الجماعة القوية لها دور محوري في القتال ضد القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه في محافظة حلب على وجه العموم.   يتبع