5 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 03:49 / منذ عام واحد

محامي:تشيلي مانينج حاولت الانتحار للمرة الثانية في السجن

5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال محامي تشيلسي مانينج المجندة بالجيش الأمريكي والتي تقضى حكما بالسجن 35 عاما لنقلها ملفات سرية إلى ويكيليكس إنها حاولت الانتحار الشهر الماضي للمرة الثانية.

وقال المحامي تشيس سترينجيو من الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية إن مانينج حاولت الانتحار في الرابع من أكتوبر تشرين الأول في بداية وضعها في الحبس الانفرادي لمحاولتها الانتحار للمرة الأولي في يوليو تموز.

وامتنعت متحدثة باسم الجيش عن التعليق بشكل فوري.

ومانينج(28 عاما)والمحتجزة في سجن فورت ليفينوورث العسكري بولاية كانساس متحولة جنسيا وُلدت ذكرا وكشفت بعد إدانتها بالتجسس إنها أنثى.

وحاولت مانينج الانتحار في يوليو تموز بعد ما وصفه محاموها بانه منع الجيش توفير الرعاية الصحية الملائمة لها.

وقال سترينجيو في بيان يوم الجمعة إن السلطات رفضت” علاجها بشكل ملائم من اضطراب الهوية الجنسية“ وانتقد الحكم بحبسها في السجن الانفرادي عدة أيام .

وقال ”عوقبت مرارا لمحاولتها البقاء على قيد الحياة والآن تُعاقب مرارا لمحاولتها الموت.“

وأضاف أنه تم إعادتها إلى القسم العام بالسجن.

وكانت مانينج محط نقاش عالمي بشأن السرية الحكومية بعد أن قدمت أكثر من 700 ألف وثيقة وشريط مصور وبرقية دبلوماسية لمجموعة ويكيليكس .

وكان من بين الملفات التي سربتها مانينج في 2010 شريطا مصورا لطائرة هليكوبتر أمريكية من طراز أباتشي وهي تطلق النار على أشخاص يشتبه بأنهم متمردون عراقيون في 2007 وهو هجوم أسفر عن سقوط 12 قتيلا من بينهم موظفان في رويترز .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below