مقدمة 2-إف.بي.آي يقول أنه لم يغير نتائجه بشأن بريد كلينتون

Sun Nov 6, 2016 9:22pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) إن مراجعة جرت مؤخرا لرسائل بريد إلكترونية جديدة لم تغير ما توصل إليه المكتب بعدم وجود ما يبرر توجيه تهم لهيلاري كلينتون بشأن استخدامها خادما خاصا للبريد الإلكتروني.

وفي رسالة للكونجرس قال كومي إن وكالته أتمت مراجعة الرسائل الالكترونية الجديدة و "لم نغير نتائجنا التي أعلناها في يوليو فيما يخص الوزيرة هيلاري."

وقال كومي في الرسالة "عمل فريق التحقيق في إف.بي.آي على مدار الساعة لمراجعة قدر كبير من الرسائل الالكترونية من جهاز تم الحصول عليها من تحقيق جنائي (آخر) غير ذي صلة."

وأضاف "خلال العملية راجعنا كل الاتصالات التي جاءت وصدرت عن هيلاري كلينتون خلال عملها وزيرة للخارجية."

وكانت رسالة من كومي للكونجرس قبل أكثر من أسبوع لإبلاغ المجلس بالرسائل الجديدة المكتشفة قد هزت حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في مراحلها الأخيرة قبل التصويت المقرر يوم الثلاثاء.

وتوقعت حملة المرشحة الديمقراطية إقبالا قويا على التصويت بين مجموعات رئيسية من الناخبين مثل الأمريكيين من أصل إسباني ومن أصل أفريقي. في حين قال مستشارون للمرشح الجمهوري دونالد ترامب إن الحشود الضخمة في التجمعات الانتخابية تظهر حماسا يمكن أن يساعد في فوزه في الانتخابات التي ستجرى بعد غد الثلاثاء.

وتركز حملة المرشحين بقوة اليوم الأحد على الولايات المتأرجحة التي تشمل أوهايو وبنسلفانيا ونيو هامبشير.

وقال رئيس حملة كلينتون جون بوديستا لقناة إن.بي.سي. "نشعر بأن موقفنا قوي للغاية خلال عطلة نهاية الأسبوع... لكن هناك قدر هائل من العمل يتعين القيام به."   يتبع