6 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 09:33 / بعد عام واحد

توقعات بأن تكرس انتخابات نيكاراجوا حكم أورتيجا

ماناجوا 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - من المتوقع أن يحقق الزعيم الماركسي السابق دانييل أورتيجا فوزا سهلا بفترة ولاية ثالثة كرئيس لنيكاراجوا اليوم الأحد مدعوما بنمو اقتصادي مستقر مما أثار مخاوف من أنه يسعى لإقامة ”حكم أسري سلطوي“.

وحصل أورتيجا وزوجته التي تخوض الانتخابات معه على منصب نائب الرئيس على نسبة تأييد بلغت نحو 70 بالمئة وفقا لاستطلاع رأي حديث مستفيدين من تأييد الناخبين لتراجع معدلات الفقر في واحدة من أفقر دول الأمريكتين منذ توليه السلطة في عام 2007.

وبرز أورتيجا كزعيم لحركة ساندينيستا التي أطاحت بحكم الدكتاتور أناستاسيو سوموزا عام 1979 وتولى الرئاسة لفترة واحدة في ثمانينات القرن الماضي ثم نحي جانبا لسنوات طويلة.

واتهم منتقدون أورتيجا بمحاولة إقامة ”دكتاتورية أسرية“ منذ أن بدأ في تعيين أقاربه في مناصب مهمة وبعد أن نجحت حركة ساندينيستا في إقرار تعديل دستوري عبر الكونجرس لإيقاف العمل بنص يقيد عدد فترات ولاية الرئيس في عام 2014.

وحصل ماكسيمينو رودريجيز مرشح الحزب الليبرالي الدستوري الذي يمثل تيار يمين الوسط وهو أقرب منافس لأورتيجا على نسبة تأييد ثمانية بالمئة في استطلاع الرأي. وقال رودريجيز ”أورتيجا يسير في طريقه ولا يعنيه ما إذا كان ينتهك حقوق الآخرين.“

وأضاف ”يفترض أنه حارب دكتاتورية ساموزا والساندينيستا نفسها تعتبره أسوأ من ساموزا.“ مشيرا إلى أن أورتيجا يحاول التمسك بالسلطة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below