صالون الجزائر الدولي للكتاب استقبل مليونا و225 ألف زائر

Sun Nov 6, 2016 1:58pm GMT
 

6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت إدارة صالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا 2016) إن الدورة الحادية والعشرين للمعرض شهدت إقبال أكثر من مليون و225 ألف زائر منذ انطلاقها في 26 أكتوبر تشرين الأول الماضي وحتى مساء الجمعة قبل يوم واحد من الختام.

وعقد مدير الصالون حميدو مسعودي مؤتمرا صحفيا أمس السبت في قصر المعارض بمناسبة ختام دورة هذا العام التي حملت شعار (الكتاب اتصال دائم) كشف فيها عن أبرز إحصاءات الدورة المنقضية.

ونقل الموقع الرسمي للصالون على الإنترنت عن مسعودي قوله "أعتقد أن كل من زار الصالون خلال هذه الدورة وجد مبتغاه فالأعمال المتواجدة موجهة لكافة التخصصات والأعمار والميول."

وأضاف "الصالون زاره مليون و225 ألف زائر والعدد مرشح للارتفاع. الذروة كانت في الأول من نوفمبر تزامنا مع الاحتفالات بالذكرى 62 لاندلاع الثورة الجزائرية وبلغ العدد يومها 400 ألف زائر."

شهد صالون الكتاب مشاركة 966 دار نشر بينها 290 دار نشر جزائرية بعد انسحاب دار نشر محلية وأخرى سورية لظروف وصفتها إدارة المعرض "بالقهرية".

وحلت مصر ضيف شرف الدورة الحادية والعشرين للصالون وشاركت بنحو 100 دار نشر إضافة إلى مجموعة كبيرة من الكتاب والمبدعين.

وقال مسعودي في المؤتمر الصحفي إن 45 دار نشر خالفت المادة 34 للقانون الداخلي للصالون ووضعت الكتب على الأرض منها 22 دارا جزائرية.

وقال "هؤلاء وجه لهم إنذار وضرورة رفع الكتب على طاولات إلا أن 13 دارا لم تمتثل ولن تشارك في الطبعة المقبلة."

وكانت إدارة صالون الجزائر الدولي للكتاب قدرت عدد الزائرين في الدورة السابقة بأكثر من 1.5 مليون زائر. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)