6 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:44 / منذ عام واحد

تلفزيون-شركة ناشئة لبنانية تنتج صنادل مرنة للقدمين وتحظى بالإقبال

الموضوع 7090

المدة 4.59 دقيقة

قرنة شهوان وبيروت ومكان لم يتحدد بالاسم في لبنان

تصوير حديث وأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية وجزء صامت

المصدر تلفزيون رويترز ولقطات من ماكو

القيود لا يوجد

القصة

حققت شركة ناشئة ظهرت إلى الوجود بدافع الرغبة في حل مشكلة ألم الركبة شعبية كبيرة وطلبا متزايدا على منتجاتها.

وصنادل ماكو من بنات أفكار المؤسسين وليام شقير وحنان قيس وديفيد الشقر وقد صممت لتوفير الراحة في جميع الأسطح وتوفر خفة الحركة أثناء الجري وحتى في الماء.

وقال شقير إن الفكرة طرأت على ذهنه بعد قراءة كتاب كريستوفر ماكدوجال بعنوان ”خلقنا لنركض.. قبيلة خفية .. رياضيون خارقون وأعظم جنس شهده العالم.“

وأضاف ”القصة بلشت بال 2009.. انا عندي كان وجع بركابي كل ما اركض.. وطلع كتاب اسمه خلقنا نركض بيحكي عن قبيلة بيركضوا تقريباً شي 2 ماراثون كل يوم بس لأن الطبيعة الي عايشين فيها مضطرين يركضوا هلقد.. بيركضو بصندل .. وخلق كتير بهجة الكتاب وصاروا كتير عالم عم يكبو الحذاء (بالإنجليزية) اللي بيركضوا في وعم يركضو بالصندل فقلت .. بركز أنا عمل الصندل لأركض فيه واتحسن وجع ركابي واتحسن شوي بس ما راحوا كلياً.“

ونظرا لامتلاكه خلفية عن الهندسة المعمارية لم يكن شقير يطمح في تحويل الحل الخاص لآلام ركبته إلى فكرة مشروع تجاري.

وأضاف ”وصاروا رفقاتنا يقولوا لنا من فضلكم (بالإنجليزية) عملولنا وأنا ما كان هدفي بالمرة إن أعمل شركة وأعمل أنا صنادل وأبيعهن بس وصلنا لمرحلة فلقونا.. بطل بالمرة فينا نقلن لأ.. فقلت أوكيه إذا بشرجهن مصاري .. بيقولوا لأ شو بدي أدفع حق صندل هو هم يعملو فصرت قلن حقو 70 دولار بعدين 80 دولار بعدين 90 دولار وصارو كلن ما عندهن مشكلة يدفعو وعم يشترو.. هون قالتلي حنان .. عنجد بدن إياه لهيدا الصندل.. فخلينا نفكر نحولها لمشروع تجاري (بالإنجليزية).“

وتدير مصممة الجرافيك حنان قيس تسويق ماكو على الإنترنت.

وقالت ”كنا حاسين إنه عالقليلة العالم اللي حوالينا عم بيحبوا كتير هالصندل يلي لابسينه وبدن منه فمشان هيك قررنا إنه ناخدها للمرحلة اللي من بعدا.. فرحنا على البداية (بالإنجليزية) وكان الهدف تبعنا 20 ألف دولار فكانت مفاجأة (بالإنجليزية) بتعقد إنه على البداية (بالإنجليزية) أجا كتير لكتر من ما كنا متوقعين اللي هو معناته إنه مش بس العالم اللي حوالينا أو بس العالم اللي بلبنان حابين هيدا الشي لأنن مأثرين فينا أو ما بعرف لأن عقلن متل عقلنا.. كان في إقبال من كل العالم من بلاد ما كنا حتى بحياتنا بنفكر فيها.“

وأضافت قيس ”أكيد شي بيعقد إنه نكون عم نشتغل على صندل أو على منتج نحن مغرومين في وشاغلين على كل شقفة منه.. وتركيزنا الأساسي هلق على هيدا الشي.. مع إنه الشركة من هلق لسنتين ما رح يكون اتكالنا على الشركة.. فبذات الوقت رح نكون عم نشتغل قصص تانية.. ففي سهر بالدق.. وكل هول بس.. لو ما نحن ما منحب كتير هالشغلة.. أكيد ما منكون مستعدين نقطع بهالمرحلة.“

وقال شقير إنهم وصلوا إلى هدفهم المتمثل في تأمين مبلغ 20 ألف دولار أمريكي في الساعات الخمس الأولى من إطلاق الحملة وجمعوا ضعف المبلغ بحلول نهاية اليوم الأول.

وبعد نحو شهر جمعت الحملة نحو 90 ألف دولار أمريكي في ختامها.

وتلقت ماكو أكثر من ألف طلب سوف تدخل مرحلة الإنتاج قريبا.

وهذا الصندل متاح للطلب المسبق من الإنترنت في مقابل نحو 80 دولار أمريكي.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below