7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:43 / بعد عام واحد

تلفزيون- ماي تدعو إلى تعزيز العلاقات التجارية مع الهند

الموضوع 1100

المدة 2.03 دقيقة

نيودلهي في الهند

تصوير 7 نوفمبر تشرين الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين (7 نوفمبر تشرين الثاني) إنه يجب على بريطانيا ألا تنتظر حتى تخرج من الاتحاد الأوروبي كي تعزز علاقاتها التجارية مع الهند ووعدت بتسهيل دخول رجال الأعمال الهنود ولكن ليس الطلاب الهنود إلى بريطانيا.

ووصلت ماي ووزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس إلى نيودلهي في وقت متأخر الأحد (6 نوفمبر تشرين الثاني) يرافقها رجال أعمال من أنحاء المملكة المتحدة في أول زيارة للهند منذ توليها السلطة في يوليو تموز.

ووصفت ماي آفاق العلاقات البريطانية الهندية بأنها ”غير محدودة“ وأعلنت برنامجا لتسهيل تجاوز المسافرين من رجال الأعمال الهنود قيود جوازات السفر بشكل أسرع.

وقالت ماي خلال قمة تكنولوجية هندية بريطانية في نيودلهي في بداية زيارة تستغرق يومين ستزور خلالها غدا الثلاثاء مركز التكنولوجيا في بنجالور “سأبحث مع رئيس الوزراء (ناريندرا) مودي الطريقة التي يمكن أن نزيد بها تفاصيل وعمق مباحثاتنا بشأن التجارة والاستثمار وتحديد ما الذي يمكن أن نفعله بشكل أكبر الآن لرفع القيود عن قطاع أعمالنا وصناعاتنا ومصدرينا ومستثمرينا.

”هذا لا يحتاج منا الانتظار حتى نترك الاتحاد الأوروبي.“

وقالت ماي إنها تعتزم استغلال هذه الزيارة في محاولة للحد من العراقيل أمام التجارة مع الهند وتمهيد الطريق أمام إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولكن مع حرص الحكومة الهندية على ضمان حرية دخول أكبر لطلابها وعمالها المهرة إلى بريطانيا فمن المرجح أن تكون أعداد التأشيرات نقطة عالقة في أي محادثات.

وقال مودي إن من المهم لبريطانيا والهند أن تعملا معا لتحديد اقتصاد المعرفة للقرن 21 ودعوة شركاء بريطانيا للمشاركة في مبادراته مثل خطته لتطوير 100 مدينة ”ذكية“.

ودعا مودي أيضا إلى ”زيادة سهولة حركة ومشاركة الشبان في الفرص التعليمية والبحثية“ وذلك في إشارة على ما يبدو إلى التراجع الحاد في عدد الهنود الذين يدرسون في بريطانيا منذ عام 2010.

وخلال تلك الفترة عندما كانت ماي وزيرة للداخلية هبط عدد الطلاب الهنود في بريطانيا إلى 11864 في يونيو حزيران 2015 بعد أن كان 68238 قبل خمس سنوات.

وحث أعضاء في مجلس الوزراء ورؤساء شركات في البلدين رئيسة الوزراء على استبعاد الطلاب الأجانب من إحصاءات بريطانيا بشأن صافي الهجرة والتي تعهدت ماي بتقليصها إلى أقل من 100 ألف شخص سنويا مقابل 336 ألف في 2015.

وقالت ماي إن من ”المهم“ أن يتمكن من يريد التنقل بين بريطانيا والهند للقيام بنشاط تجاري أن يفعل ذلك ولكنها أشارت في وقت سابق إلى أنها لا ترى ما يدعو إلى تغيير نظام التأشيرات البريطاني.

تلفزيون رويترز (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below