7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 14:04 / بعد عام واحد

نيودلهي تقبع تحت سحابة من الضباب الدخاني

نيودلهي 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أُجبر مليون تلميذ على البقاء في منازلهم اليوم الاثنين وحثت بعض الشركات الموظفين على عدم الحضور وتشكلت صفوف طويلة أمام متاجر تبيع أقنعة مع أسوأ موجة تلوث تواجهها نيودلهي منذ نحو 20 عاما.

وقال أحد الوزراء اليوم الاثنين إن حكومة العاصمة تدرس إعادة العمل ببرنامج لتقنين استخدام السيارات فيما ظل تلوث الهواء للأسبوع الثاني على التوالي أعلى بمرات من المستويات التي تعد آمنة.

وغطى ضباب رمادي من الدخان والرماد وغيرهما من الملوثات شوارع نيودلهي واشتكى السكان من صعوبة التنفس والتهاب العيون والسعال المتزايد.

وقال كيه.كيه أجاروال رئيس الجمعية الطبية الهندية ”نسمي هذا الآن وباء التلوث.. نصيحتنا للناس هي البقاء في المنزل وإن أمكن العمل من المنزل.“

وظلت مستويات جسيمات (بي.إم 2.5) - وهي جسيمات دقيقة تتوغل في الرئتين - أعلى من 700 في المناطق الأسوأ تضررا من المدينة اليوم.

وهذا المستوى يساوي 30 مرة تقريبا المستوى الإرشادي الذي حددته منظمة الصحة العالمية عند 25 ميكروجراما لكل متر مكعب في المتوسط خلال 24 ساعة. وتقول المنظمة إن تلوث الهواء في الأماكن المفتوحة تسبب في وفاة 3.7 مليون شخص على مستوى العالم في 2012.

وتسبب مزيج من الدخان الناجم عن إحراق مخلفات الحقول في الولايات المحيطة بنيودلهي والألعاب النارية التي أُطلقت في مهرجان ديوالي الهندوسي والغبار الناجم عن أعمال البناء وعوادم السيارات في رفع التلوث لأعلى مستوياته منذ 17 عاما.

وقال محمد كامل الذي يدير متجرا يبيع الأقنعة إنه اعتاد بيع حوالي ستة أقنعة في المتوسط في الأسبوع لكن الآن يستقبل ما بين 150 و200 عميل يوميا.

وقال ”انتهى مخزوننا لكننا نأخذ طلبات شراء وسنوفر (الأقنعة) للجميع.“

* برنامج الأرقام الزوجية والفردية

قال وزير الصحة في دلهي ساتيندرا كومار جاين إن الوزارة تستعد لتقييد استخدام السيارات الخاصة من خلال برنامج تم تطبيقه مؤقتا الشتاء الماضي لمكافحة التلوث.

ووفقا للبرنامج يُسمح للسيارات بالسير على الطرق بالتبادل بحيث تقسم السيارات على الأيام بحسب أرقامها إن كانت فردية أو زوجية.

وقال الوزير ”سيعقد اجتماع للنظر في المسألة في وقت لاحق من الأسبوع. ندرس إعادة برنامج الفردي-الزوجي وهو واحد من إجراءات كثيرة.“

وقال جوزيف كروزيتش المتحدث باسم السفارة الأمريكية لصحيفة ذا إكنوميك تايمز الهندية إن السفارة اتخذت إجراءات شملت تنقية إضافية للهواء في أماكن العمل.

وتزور تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا الهند حاليا فيما علق الضباب السام فوق العاصمة التي يقطنها 20 مليون شخص.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ماي وهي تسير جوار نظيرها الهندي ناريندرا مودي في حدائق منزل حيدر آباد في العاصمة قبل توجههما إلى محادثات.

واتهمت سلطات دلهي حكومتي ولايتي هاريانا والبنجاب القريبتين بزيادة المشكلات التي تواجه المدينة بسماحهما للمزارعين بإحراق قش الأرز قبل حلول موسم زراعة القمح رغم حظر ذلك.

ودعت حكومة مودي المواطنين لعدم استغلال مشكلة التلوث لتحقيق مكاسب سياسية.

وقال وزير البيئة الاتحادي أنيل ماداف ديف ”إذا خضنا في أي لعبة لتبادل اللوم لن يتم حل المشكلة. المشكلة الآن هي صعوبة التنفس التي يعاني منها 20 مليون شخص في دلهي.“

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below