7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:19 / منذ عام واحد

إعادة-مؤسسات فلسطينية: محكمة إسرائيلية تصدر أحكاما بالسجن بحق 3 أطفال

(لإضافة حرف سقط في العنوان)

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ق الت مؤسسات فلسطينية اليوم الاثنين إن محكمة إسرائيلية حكمت على ثلاثة أطفال فلسطينيين بالسجن لفترات تتراوح بين 11 و12 عاما.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير في بيان ”محكمة الاحتلال المركزية بالقدس حكمت على الطفل أحمد مناصرة (14 عاما) بالسجن 12 عاما... المحكمة فرضت عليه تعويضا ماليا بقيمة 180 ألف شيقل.“

وأوضح البيان أن ”مناصرة قد أدين بمحاولتي قتل وبحيازة سكين على خلفية ادعاء تنفيذه عملية في مستوطنة (بسكات زئيف) في شهر أكتوبر 2015.“

وقال البيان ”حينها اعتقل الطفل مناصرة وهو مصاب وبحالة صعبة ثم حول إلى مؤسسة داخلية مغلقة أشبه بالسجن في عكا.“

من ناحية أخرى قال نادي الأسير الفلسطيني في بيان ”المحكمة الاحتلال المركزية في القدس أصدرت حكما بحق الطفل منذر أبو ميالة (15 عاما) والطفل محمد طه (16 عاما) يقضي بالسجن الفعلي لمدة 11 عاما.“

وأضاف النادي ”فرض تعويض على كل منهما بقيمة 50 ألف شيقل. علما أنهما معتقلان منذ تاريخ 30 يناير 2016.“

وذكرت مصادر في نادي الأسير أن التهم الموجه إلى الطفلين هي المشاركة في عملية طعن.

وقال قدروة فارس رئيس نادي الأسير في البيان ”ما جرى بحق الطفل مناصرة ورفاقه هو جزء من صورة المعاناة التي يعيشها أطفال فلسطين“ مطالبا ”الأمين العام للأمم المتحدة (بان جي مون) ومجلس حقوق الإنسان ومنظمة (منظمة الأمم المتحدة للطفولة) اليونيسيف بالإعلان عن مواقف جريئة وإجرائية في مواجهة الجرائم التي تنفذها إسرائيل بحق الأطفال الفلسطينيين.“

ووجه طلبة فلسطينيون اليوم آلاف الرسائل إلى بان جي مون خلال اعتصام أمام مقر منظمة الأمم المتحدة في رام الله.

وقال منظمو الوقفة إن عدد الرسائل بلغ نصف مليون رسالة وضعت في صناديق أمام المقر كتبها طلبة المدارس الفلسطينية تطالب بان جي مون بالتدخل لحماية الأطفال الفلسطينيين الذين تحتجزهم إسرائيل في سجونها.

وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين لرويترز خلال مشاركته في الاعتصام إن إسرائيل تحتجز في سجونها ما يقارب من 450 طفلا أعمارهم ما بين 12 و17 عاما.

وشاركت في الاعتصام والدة الطفل المعتقل شادي فراح (13 عاما) الذي احتفل بعيد ميلاده في السجن بعد مضي ما يقارب العام على اعتقاله.

وقالت والداته لرويترز إنه تم عقد 21 جلسة محكمة لابنها بتهمة التخطيط لعملية. وأضافت ”رسالة واحدة أوجهها اليوم أريد شادي أن يكبر جنبي.“

ورفع عدد من المشاركين في الاعتصام صورا للأطفال المعتقلين وشعارات تطالب بالإفراج عنهم. (تغطية صحفية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below