افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية الثاني في بيروت

Tue Nov 8, 2016 12:48pm GMT
 

من ليلى بسام

بيروت 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انطلقت في بيروت النسخة الثانية من مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية في محاولة لنسج توليفة بين السينما وفنون عدة منها الهندسة المعمارية والآثار والفن والمجتمع والرقص والموسيقى وتاريخ الفنون وتاريخ المتاحف.

ويسعى القائمون على المهرجان للعام الثاني إلى أن تشكل الأفلام الوعاء الذي يحوي كل الفنون الأخرى ويتحدث عنها.

تشارك في المهرجان أفلام تتحدث عن الرسامين الايطالي كارافاجيو والاسباني بابلو بيكاسو والنحات الإيطالي ألبيرتو جياكوماتي وفنان البوب آرت الأمريكي أندي وارهول.

كما تسرد بعض الأفلام سيرة عدد من المتاحف والمجموعات الفنية المشهورة منها الارميتاج في مدينة سان بطرسبورج والمتحف الوطني اللبناني ومتحف سرسق اللبناني للفن الحديث.

كما يعرض المهرجان فيلمين وثائقيين عن اثنين من أشهر الممثلين العالميين هما الان ديلون ومارلون براندو بالإضافة إلى فيلم من إخراج آل باتشينو تحت عنوان (البحث عن ريتشارد).

وقالت اليس مغبغب مديرة المهرجان لرويترز إن المهرجان الذي افتتح أمس الاثنين سيعرض في الأسبوع الأول على الحاضرين 52 فيلما وثائقيا تتناول الفن وأنواعه ومجالاته. والأسبوع المقبل ستعرض هذه الأفلام في جامعات لبنان والمراكز الثقافية من طرابلس بشمال البلاد إلى صور والنبطية وصيدا في جنوبه.

أضافت انه في حين عرض المهرجان في نسخته الأولى في العام الماضي 25 فيلما وثائقيا فإنه اليوم يعرض 52 شريطا وثائقيا خلال الفترة المخصصة له من الثامن من نوفمبر تشرين الثاني حتى 20 منه.

ويولي المهرجان هذا العام أهمية خاصة للعرض في مناطق أخرى غير العاصمة بيروت وفي المدارس والجامعات أيضا تحت عنوان "الفن حق للجميع بكل المناطق".   يتبع