8 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 14:47 / بعد عام واحد

مسلحون يقتلون خمسة جنود من النيجر مع اتساع التمرد في مالي

نيامي 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة الداخلية إن أشخاصا مدججين بالسلاح ويستقلون دراجات نارية ومركبات أخرى هاجموا قرية في النيجر قرب الحدود مع مالي في وقت مبكر اليوم الثلاثاء وقتلوا خمسة جنود وسط دلائل على تنامي التمرد الإسلامي في المنطقة.

وقال سكان إن عشرات المهاجمين دخلوا بانيجابو التي تبعد نحو 20 كيلومترا من الحدود قبل الفجر وإن صوت الأعيرة النارية ظل يدوي لساعتين.

ولم تعلن الوزارة أسماء الجنود القتلى رغم أن المتشددين الإسلاميين المتمركزين في شمال مالي الصحراوي كانوا يتحركون جنوبا باتجاه عاصمة مالي وعبر الحدود في منطقة الساحل الهشة إلى النيجر وبوركينا فاسو.

وقال بيان وزارة الداخلية ”الإجمالي خمسة قتلى وأربعة مصابين في صفوف الحرس الوطني.. قُتل اثنان من المهاجمين وألقي القبض على 26 شخصا كانوا قد تسللوا إلى القرية وبحوزتهم أسلحة وذخيرة.“

وتبذل النيجر الواقعة على أطراف الصحراء الغربية جهودا لمنع هجمات تشنها جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة على حدودها الجنوبية مع نيجيريا وللحيلولة دون تدفق مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية عبر حدودها الشمالية مع ليبيا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below