إيران تتطلع لما وراء مشروع منجم بغينيا للحصول على البوكسيت

Tue Nov 8, 2016 7:34pm GMT
 

ملبورن 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مدير بشركة التعدين الإيرانية المملوكة للدولة اليوم الثلاثاء إن إيران تتطلع لما وراء مشروع تأخر كثيرا في غينيا لتدبير إمدادات البوكسيت بما في ذلك من أستراليا مع قيامها بزيادة إنتاجها من الألومنيوم.

وقال أ. أصغر زاده مدير التنقيب بشركة تطوير وتحديث المناجم والصناعات المعدنية الإيرانية "نحتاج البوكسيت لأننا ليس لدينا كميات كافية منه في إيران. إذا أردنا أن نحقق هدفنا فعلينا شراؤه."

وأضاف أن إيران تستثمر في استكشاف مواردها المعدنية لكن من المستبعد أن تجد كميات كافية من البوكسيت لتحقيق هدفها في زيادة طاقة إنتاج الألومنيوم إلى 1.5 مليون طن بحلول 2025 من نحو 450 ألف طن حاليا.

وقال أصغر زاده لرويترز على هامش مؤتمر تعديني في ملبورن "إذا أردنا الوصول إلى هذا المستوى فسنحتاج لأكثر من أربعة ملايين طن من البوكسيت سنويا."

والبوكسيت خام معدني يعالج لصنع الألومينا التي يستخرج الألومنيوم منها.

وتملك الشركة الإيرانية بالفعل حصة أغلبية قدرها 51 بالمئة في شركة بغينيا لاستخراج البوكسيت من المتوقع أن تطور منجما بنهاية العام لاستغلال احتياطياته من البوكسيت. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)