12 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:12 / بعد عام واحد

مقدمة 1-الاحتجاجات المناهضة لترامب تتواصل في شوارع أمريكا وسقوط مصاب

(لإضافة إصابة محتج بالرصاص)

من جافيير جاليانو

ميامي 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - احتشد آلاف المحتجين على انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في عدة مدن أمريكية لليلة الثالثة على التوالي وذلك بعد ساعات من إشادته ”بحماستهم“ واستمرت المظاهرات حتى اليوم السبت وأصيب فيها محتج بالرصاص.

وخرج الآلاف إلى شوارع ميامي وأتلانتا وفيلادلفيا ونيويورك وسان فرانسيسكو وكذلك في بورتلاند بولاية أوريجون معبرين عن غضبهم من تصريحات ترامب النارية والمثيرة للجدل في الغالب عن المهاجرين والمسلمين والنساء.

وقالت الشرطة إن شخصا أصيب بالرصاص خلال مظاهرة مناهضة لترامب في بورتلاند الساعة 12.45 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي اليوم السبت لدى عبور المحتجين لجسر موريسون.

وأضافت على تويتر ”على الجميع مغادرة المنطقة على الفور“ وطلبت من أي شهود التقدم للإدلاء بأقوالهم.

وقالت في بيان إن رجلا خرج من سيارة على الجسر حيث واجه أحد المحتجين ثم أطلق عليه الرصاص. وتابعت أن المصاب نقل إلى المستشفى للعلاج من جروح لا تعرض حياته للخطر. وقالت الشرطة إن المشتبه به ما زال مطلق السراح.

وفي الليلة الماضية كان محتجون في بورتلاند ألقوا بأشياء على أفراد الشرطة المجهزين بأدوات مكافحة الشغب والذين ردوا برش رذاذ الفلفل وقنابل الصوت. وفي إحدى المراحل دفع أفراد الشرطة المحتجين بعيدا وألقوا فيما يبدو القبض على شخص واحد على الأقل وفقا لتغطية مؤسسة محلية تابعة لشبكة (إن.بي.سي).

وسار مئات المحتجين في شوارع لوس أنجليس وعرقلوا حركة المرور ملوحين بلافتات تعبر عن رفضهم لترامب وأخذوا يهتفون ”نرفض الرئيس المنتخب“ و”الشارع لمن؟ الشارع لنا“.

وفي وقت سابق من الليل سار بضعة آلاف في وسط ميامي وسد مئات طريقا سريعا وأوقفوا المرور في الاتجاهين.

وفي نيويورك تجمع المتظاهرون مرة أخرى في متنزه (واشنطن سكوير بارك) وعند برج (ترامب تاور) حيث يقيم الرئيس الجمهوري المنتخب في الشارع الخامس (فيفث أفينيو).

وبعد أن شجب ترامب في البداية الأمريكيين الذين يحتجون على انتخابه قائلا إنهم يتحركون بناء على ”تحريض“ إعلامي عدل عن موقفه أمس الجمعة وأشاد بهم.

وفي تعليق على تويتر قال ”تروق لي حقيقة أن مجموعات صغيرة من المحتجين الليلة الماضية كان لديهم الحماس من أجل بلدنا العظيم. سنتلاقى جميعا ونكون فخورين!“

وتعليقات ترامب على تويتر مؤشر آخر على رسائله المتضاربة منذ أعلن عن ترشحه للرئاسة قبل 17 شهرا. وبعد أن اعترفت منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بهزيمتها في ساعة مبكرة يوم الأربعاء انتهج أسلوبا أكثر ميلا للمصالحة مما كان عليه خلال حملته الانتخابية ووعد بأن يكون رئيسا لكل الأمريكيين.

وقبضت شرطة بورتلاند على 26 شخصا على الأقل يوم الخميس بعد أن ألقى محتجون أشياء مما ألحق أضرارا بسيارات جديدة في معرض للسيارات وبعدد من المباني.

وفي لوس أنجليس قبضت الشرطة مساء الخميس على حوالي 185 شخصا معظمهم لسدهم طرقا. وعولج أحد أفراد الشرطة في المستشفى بعد إصابته في الاحتجاج.

ويخشى المتظاهرون المناهضون لترامب أن تكون فترة رئاسته المقرر أن تبدأ في 20 يناير كانون الثاني نذيرا بتعديات على الحقوق المدنية وحقوق الإنسان.

وهم يشيرون إلى وعوده الانتخابية بفرض قيود على دخول المهاجرين والمسلمين وإلى ما يتردد عن تحرشه بنساء.

وهتف المحتجون في العديد من المدن بشعارات منها ”لا للكره.. لا للخوف“ و”مرحبا بالمهاجرين“ ورفعوا لافتات كتب عليها ”اعزلوا ترامب“.

وأشادت جماعات عنصرية متطرفة مثل (كو كلوكس كلان) بانتخاب ترامب وقالت جماعات للحقوق المدنية إن هناك زيادة في الهجمات على الأقليات بعد إعلان فوز ترامب يوم الثلاثاء.

ورفض ترامب تأييد (كو كلوكس كلان) له.

وكان معظم المشاركين في الاحتجاجات التي شملت العاصمة واشنطن من الشبان وطلاب الجامعات. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below