مسؤول: الادعاء يقرر استجواب رئيسة كوريا الجنوبية بشأن فضيحة سياسية

Sun Nov 13, 2016 10:06am GMT
 

من جو مين باك

سول 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول اليوم الأحد إن مكتب الادعاء في كوريا الجنوبية سوف يستجوب رئيسة البلاد باك جون هاي ضمن تحقيق في فضيحة سياسية تعصف برئاستها لكنه لم يحدد موعد الاستجواب بعد.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يخضع فيها رئيس في السلطة للتحقيق في قضية جنائية.

واحتج عشرات الآلاف في العاصمة سول أمس السبت للمطالبة بتنحي باك. وقال كثيرون إن باك لا تصلح لحكم البلاد. وانخفضت شعبيتها إلى أدنى مستوى لرئيس انتخب ديمقراطيا في كوريا الجنوبية لتبلغ خمسة بالمئة.

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء اليوم نقلا عن مصادر من الادعاء أن المدعين يحققون فيما إذا كانت باك مارست ضغوطا على رؤساء شركات من مجموعة تشايبول لجمع أموال لمؤسستين هما محور فضيحة استغلال نفوذ تتعلق بصديقة لها.

وقال ممثل ادعاء في وقت سابق إنهم يحققون كذلك بشأن صديقتها تشوي سون سيل التي يزعم أنها استغلت علاقاتها بالرئيسة للتدخل في شؤون الدولة وممارسة النفوذ في أوساط ثقافية ورياضية.

وذكرت تقارير إعلامية اليوم أن الادعاء استجوب بالفعل الرئيس الفعلي لمجموعة سامسونج جاي واي. لي ورئيسي شركتي هيونداي موتور جروب وهانجين جروب بشأن الفضيحة.

وقال مسؤول في مكتب الادعاء لرويترز "هذا صحيح نحن نعتزم استجواب الرئيسة لكن الموعد لم يتحدد بعد."

ونقلت يونهاب عن مسؤول في الادعاء قوله إن استجواب باك سيتم في موعد غايته يوم الأربعاء.   يتبع