13 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 19:07 / بعد 9 أشهر

متشددون نيجيريون يقولون وجود الجيش بدلتا النيجر يتسبب في هجمات

لاجوس 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت جماعة نيجيرية متشددة اليوم الأحد إن استمرار وجود الجيش في منطقة النفط بدلتا النيجر في جنوب البلاد يقوض محادثات السلام ويتسبب في هجمات على منشآت النفط والغاز بالمنطقة.

ويأتي بيان جماعة منتقمي دلتا النيجر بعد أيام من تصريحات لوزير النفط حث فيها المتشددين على وقف الهجمات عقب ضربات على خط أنابيب ترانس فوركادوز آخرها أعلنت الجماعة مسؤوليتها عنه.

والتزمت أغلب الجماعات بوقف لإطلاق النار في الأسابيع القليلة الأخيرة بينما عقدت الحكومة محادثات مع زعماء محليين من المنطقة يرغبون شأنهم شأن المتشددين في تخصيص نصيب أكبر من الثروة النفطية للمنطقة التي تنتج أغلب الخام.

وقالت الجماعة على موقعها الإلكتروني "لا يمكن توجيه اللوم لمنتقمي دلتا النيجر على التفجيرات المستمرة في خطوط أنابيب تصدير النفط وغيرها من المنشآت النفطية مادامت تجري الحكومة تعزيزات عسكرية دون توقف على نحو يزعج السكان."

كان الرئيس محمد بخاري أرسل تعزيزات عسكرية في مايو أيار إلى المنطقة لتعقب المتشددين في إجراء أثار الغضب بين السكان الذين اشتكوا من وقوع جرائم اغتصاب ونهب واعتقال شباب ليس لهم علاقة بالمتشددين وهي تهم ينفيها الجيش.

وفي الأول من نوفمبر تشرين الثاني اجتمع بخاري مع زعماء محليين من منطقة دلتا النيجر للمرة الأولى منذ تفجر الهجمات. وحث الزعماء المحليون الرئيس على سحب الجيش وتوجيه شركات النفط لنقل مقارها وإنفاق المزيد على التنمية لإنهاء التمرد.

وقالت جماعة منتقمي دلتا النيجر في بيانها "القيادة العليا لجماعة منتقمي دلتا النيجر ترد فقط على محاولات الحكومة المتعمدة لتقويض العمل من أجل الحوار والمفاوضات." (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below