13 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 18:32 / بعد عام واحد

مقدمة 2-مصر تهزم غانا وتواصل بدايتها المثالية بتصفيات كأس العالم

(لإضافة مقتبسات)

القاهرة 13 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرزت مصر هدفا في كل شوط لتهزم غانا 2-صفر وتحافظ على بدايتها المثالية في تصفيات كأس العالم لكرة القدم اليوم الأحد.

ووضع محمد صلاح مهاجم روما مصر في المقدمة من ركلة جزاء قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول وضاعف عبد الله السعيد تفوق أصحاب الأرض في الدقيقة 86.

وتتصدر مصر - التي لم تتأهل لكأس العالم منذ 1990 - المجموعة الخامسة برصيد ست نقاط تليها أوغندا بأربع نقاط بينما تملك غانا نقطة واحدة من مباراتين. وتقبع الكونجو في مؤخرة الترتيب بعد هزيمتين متتاليتين.

واحتشد أكثر من 70 ألف مشجع باستاد برج العرب على مشارف مدينة الاسكندرية الساحلية في مشهد نادر في ظل إقامة مباريات الدوري المحلي بدون جماهير لأسباب أمنية.

ودخل محمود حسن (تريزيجيه) منطقة جزاء الضيوف قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين لكنه سقط بعد احتكاك من هاريسون أفول ليشير الحكم إلى نقطة الجزاء. ونفذ صلاح المحاولة بنجاح بتسديدة في منتصف المرمى.

وتلقى السعيد تمريرة البديل رمضان صبحي لاعب وسط ستوك سيتي داخل منطقة الجزاء ليستدير بكامل جسده ويسدد كرة أرضية سكنت شباك الحارس رزاق بريماه حارس غانا.

وقال هيكتور كوبر مدرب مصر في مؤتمر صحفي ”كنت أتمنى أن نسيطر على الكرة بشكل أفضل في الشوط الأول.المنافس كان قويا ولعب بجدية وسمحنا له بامتلاك الكرة واعتمدنا على الهجمات المرتدة السريعة وضغطنا وحصلنا على هدفنا بالحصول على النقاط الثلاث“.

وأضاف المدرب الارجنتيني ”أعتقد أننا أصبحنا مقتنعين بتحقيق الأهداف التي نضعها لتكوين فريق قادر على الفوز. غانا لم تخرج من سباق الوصول لكأس العالم ولو قلت ذلك لن أكون محترفا.“

وكانت أخطر فرص مصر خلال الشوط الأول بعد دقيقتين من البداية من ركلة حرة أرسلها السعيد بلمسة ذكية إلى صلاح داخل المنطقة لكنه فشل في السيطرة عليها.

وهيمنت غانا على الشوط الأول لكنها واجهت صعوبات في صناعة فرص للتهديف.

وحاول صلاح في الدقيقة 40 المرور من ثلاثة مدافعين لكنه حصل على ركلة حرة مباشرة استغلها في بناء هجمة انتهت بانطلاقة تريزيجيه التي أسفرت عن ركلة الجزاء.

وأشرك كوبر مدرب مصر صبحي مع بداية الشوط الثاني بدلا من المهاجم باسم مرسي إلا أن الضغط الغاني استمر.

وتألق عصام الحضري قائد مصر البالغ عمره 43 عاما في الدقيقة 63 وتصدى ببراعة لتسديدة كريستيان اتسو من داخل منطقة الجزاء ثم اقترب بادو من التسجيل بضربة رأس من مدى قريب لكن الكرة وصلت بسلام إلى حارس مصر المخضرم.

ومن هجمة مرتدة مرر صبحي إلى صلاح لكن الكرة وصلت إلى السعيد ليحسم اللقاء عمليا لصالح مصر.

وقال أفرام جرانت مدرب غانا “سنحارب من أجل البقاء في المنافسة. نعم مصر وأوغندا تتقدمان علينا لكننا سنسعى لعدم التفريط في أي نقطة من 12 متاحة لنا الآن. كرة القدم تعترف بالنتيجة فقط ومستوانا كان أفضل كثيرا.

”لم نتأثر بالحضور الجماهيري الذي كان رائعا لكنه لم يرهب فريقي. ركلة الجزاء التي احتسبت علينا وضعت منتخب مصر في الصورة رغم أنهم لم يكونوا قريبين حتى من مستوانا.“ (تغطية صحفية للنشرة العربية: محمد صادق - إعداد أحمد الخشاب - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below