زعيم يميني: يمكن لإسرائيل في ظل حكم ترامب "إعادة ضبط" الشرق الأوسط

Mon Nov 14, 2016 4:05pm GMT
 

من لوك بيكر

القدس 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال عضو في تيار أقصى اليمين في الحكومة الإسرائيلية معارض قوي لإقامة دولة فلسطينية اليوم الاثنين إن انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة يتيح لإسرائيل فرصة فريدة لإعادة صياغة سياساتها في الشرق الأوسط.

وأضاف نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي الديني القومي والمؤيد بشدة لبناء المستوطنات الإسرائيلية أنه حان الوقت لأن يوصل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للإدارة الأمريكية والعالم ما يريده ويضغط من أجل تحقيقه.

وفي إشارة إلى ماضيه الشخصي كرجل أعمال في مجال التكنولوجيا المتطورة قال بينيت إن عدم توضيح الأهداف سيؤدي إلى الفشل.

وأضاف بينيت (44 عاما) أمام رابطة الصحافة الأجنبية "مزيج التغييرات الذي حدث في الولايات المتحدة وأوروبا وفي المنطقة يتيح لإسرائيل فرصة فريدة لإعادة ضبط كل شيء والتفكير فيه.

"لدينا فرصة لإعادة ضبط الهيكل في أنحاء الشرق الأوسط. علينا أن ننتهز الفرصة ونعمل عليها."

وتابع أن الاعتماد على "الطرق القديمة" سيكون خطأ.

ولم يوضح بينيت ما هي الإجراءات التي ينبغي لنتنياهو اتخاذها. لكن سبق أن دعا بينيت إلى ضم معظم أراضي الضفة الغربية التي يريد الفلسطينيون إقامة دولة عليها إلى جانب غزة والقدس الشرقية.

وتحتل إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ حرب 1967.   يتبع