إعادة-رئيس الفلبين يقول إنه يثق في معالجة ترامب العادلة لمسألة المهاجرين

Wed Nov 16, 2016 8:15am GMT
 

(إعادة لإضافة كلمات سقطت في الفقرة الخامسة)

مانيلا 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - عبر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي عن اعتقاده بأنه سيكون على وفاق مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب "طالما لم يتدخل" في قضايا حقوق الإنسان.

كما عبر دوتيرتي عن ثقته في أن ترامب سيكون عادلا في التعامل مع مسألة العمال الذين لا يحملون وثائق رسمية بعد أن قال إنه يخطط لترحيلهم من الولايات المتحدة.

وكان عداء دوتيرتي للولايات المتحدة -وهي حليفة تقليدية للفلبين- سمة مميزة له منذ أن تولى رئاسة الفلبين لكنه غير نبرته بعد الفوز غير المتوقع لترامب بالرئاسة الأسبوع الماضي.

وقال دوتيرتي للصحفيين خلال فعالية أقيمت بالقصر الرئاسي مساء أمس الثلاثاء "كان نصرا مستحقا. أنت (يا ترامب) الزعيم المناسب لأقوى دولة."

وأشار دوتيرتي لعزم ترامب شن حملة على المهاجرين غير الشرعيين. ويعتقد أن عددا كبيرا من الفلبينيين يعملون بصورة غير قانونية في الولايات المتحدة وتمثل تحويلاتهم النقدية إلى الفلبين ما يعادل ثلاثة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال دوتيرتي "أثق في حكمه وفي أنه سيكون عادلا في معالجة مسألة المهاجرين غير الشرعيين. لا أستطيع الحديث لصالح (المهاجرين) غير الشرعيين في الولايات المتحدة لأن ما هو غير قانوني -سواء بالنسبة لترامب أو غيره- يظل غير قانوني."

وكان انفعال دوتيرتي السريع وإقدامه على توبيخ من لا يتفق معه سببا في تلقيبه "ترامب الشرق" أثناء حملته للانتخابات الرئاسية التي فاز فيها بفارق كبير عن منافسه في مايو أيار.

وتتناقض بشدة تصريحات دوتيرتي الودية عن ترامب مع حديثه عن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما. وكان دوتيرتي وجه حديثه لأوباما أكثر من مرة قائلا "اذهب إلى الجحيم" بل ولقبه ذات مرة "بابن العاهرة" عندما عبر أوباما عن قلقه بشأن عدد القتلى الذين سقطوا في حرب دوتيرتي على المخدرات.   يتبع