الصليب الأحمر:‭ ‬على آسيا زيادة الاستثمار في تقليص خطر وقوع كوارث

Wed Nov 16, 2016 11:59am GMT
 

جاكرتا(مؤسسة تومسون رويترز)- 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ق ال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إنه يجب على الدول الآسيوية زيادة الاستثمار في مجال تقليص خطر الكوارث قبل "فوات الآوان بالنسبة لكثيرين " في منطقة تشهد كوارث متكررة من أعاصير وزلازل إلي فيضانات.

وتقول الأمم المتحدة إن منطقة آسيا والمحيط الهادي أكثر المناطق في العالم تعرضا للكوارث إذ بلغ نصيبها أكثر من نصف 344 كارثة وقعت العام الماضي أدت إلى مقتل ما يربو على 16 ألف شخص وتأثر 59 مليون شخص بها في المنطقة وحدها.

وقال الحاج آسي سي الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إن المنطقة حققت تحسنا في معالجة الكوارث ولكن بوسع آسيا أن تفعل المزيد من خلال زيادة استثماراتها في مجال تقليص الخطر.

وأردف قائلا لمؤسسة تومسون رويترز خلال زيارة قام بها لجاكرتا في الآونة الأخيرة "إذا أجريتم مقارنة ما كان موجودا قبل خمس أو عشر سنوات فإن الدول أصبحت مجهزة بشكل أفضل ومستعدة بشكل أفضل.

"هل هذا يكفي؟ربما لا ."

وقال سي في إشارة إلى النجاح في الفلبين التي تجتاحها أعاصير بشكل سنوي إن الاستثمار في مجال تقليص خطر الكوارث كان أساسيا في تقليل عدد الضحايا.

وأدى الزلزال هايان الذي هز الفلبين في 2013 إلى مصرع أكثر من 6300 شخص وتشريد أكثر من أربعة ملايين نسمة ولكن موسم الأعاصير في العام الماضي لم يكن له سوى تأثير بسيط على البلاد.

وقال "نعرف أنه يصعب على الناس الاستثمار في شيء لا يرونه ولا يقيسون عواقبه.

"ولكن إذا انتظرنا حتى يروا ويقيسوا النتائج فسيكون قد فات الآوان بالنسبة لكثيرين."   يتبع