لافارج هولسيم ترفض مزاعم بشأن تمويل الدولة الإسلامية في سوريا

Wed Nov 16, 2016 4:58pm GMT
 

زوريخ 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رفضت مجموعة لافارج هولسيم للأسمنت اليوم الأربعاء تلميحات إلى أن عملياتها في سوريا في 2013 و2014 ربما ساهمت في تمويل متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الشركة في بيان "ترفض المجموعة رفضا تاما أي تلميح إلى تمويل منظمات مصنفة على أنها إرهابية."

وقالت جماعتان مدافعتان عن حقوق الإنسان أمس الثلاثاء إنهما أقامتا شكوى قانونية في باريس ضد شركة لافارج للأسمنت -التي أصبحت العام الماضي جزءا من مجموعة لافارج هولسيم ومقرها سويسرا- قائلتين إن بعض أعمالها في سوريا ربما جعلتها متورطة في تمويل تنظيم الدولة الإسلامية وفي جرائم حرب.

وقالت لافارج هولسيم إن بضع شركات للمحاماة فوضتها لجنة المالية وتدقيق الحسابات بالمجموعة تجري تحقيقا في تلك المزاعم.

وأضافت قائلة "التحقيق سيحدد ما إذا كانت القواعد قد اتُبعت وما إذا كان ينبغي تعديل العمليات." (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)