19 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:27 / منذ 10 أشهر

البابا يندد "يتفشي وباء العداء" ضد المهاجرين والمعتقدات الأخرى

من فيليب بوليللا

مدينة الفاتيكان 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال البابا فرنسيس اليوم السبت إن ”وباء العداء“ ضد الأشخاص من الأعراق أو الديانات الأخرى يضر بالأضعف في المجتمع فيما يدق ناقوس الخطر ضد تزايد الشعبوية القومية.

وبعد أقل بقليل من أسبوع من انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة بما دعم الأحزاب المناهضة للهجرة في أوروبا ومناطق أخرى قال البابا إنه يجب عدم النظر إلى النساس على أنهم أعداء كعدو بسبب اختلافهم.

وقال فرنسيس في مراسم تعيين كرادلة جدد ”نرى على سبيل المثال السرعة التي نعتبر بها من يحملون صفة الغرباء بيننا مثل المهاجر أو اللاجئ مصدر تهديد ونعطيهم وضع العدو.“

وتابع قائلا ”عدو لأنه جاء من بلد بعيد أو لديه عادات مختلفة. عدو بسبب لون بشرته أو لغته أو طبقته الاجتماعية. عدو لأنه يفكر بطريقة مختلفة أو يتبنى عقيدة مختلفة حتى.“

وعلى الرغم من أنه لم يسم دولة بعينها بدا أن فرنسيس يشير إلى المواقف المناهضة للمهاجرين والمعادية للمسلمين والتي طفت على السطح خلال الحملة الانتخابية الأمريكية ومنذ إعلان نتيجة الانتخابات.

وقال البابا ”كم من الجراح تعمقت بسبب وباء العداء والعنف الذي يترك ندوبه على أجساد الكثير من قليلي الحيلة لأن صوتهم ضعيف ويسكته مرض اللامبالاة هذا.“

وأضاف البابا أن الكنيسة ذاتها لم تكن محصنة من ”فيروس الاستقطاب والعداء“ في إشارة على ما يبدو لتحديات علنية من أربعة كرادلة محافظين للبابا اتهموه بغرس التشوش في قضايا أخلاقية مهمة. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below