المكتب الشريف للفوسفاط المغربي يوقع اتفاقية لإنشاء مصنع أسمدة في إثيوبيا

Sat Nov 19, 2016 6:09pm GMT
 

أديس أبابا 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وقع المكتب الشريف للفوسفاط المغربي أكبر مصدر للفوسفات في العالم اتفاقية مع إثيوبيا اليوم السبت لبناء مصنع لإنتاج الأسمدة بقيمة 3.7 مليار دولار.

واستثمرت مؤسسات مغربية من بينها بنوك وشركات تأمين بكثافة في أفريقيا جنوب الصحراء خلال الأعوام الماضية. ووقع المكتب الشهر الماضي اتفاقية مع رواندا لبناء وحدة مزج.

وتسمح الاتفاقية الموقعة مع شركة الصناعات الكيميائية المملوكة لدولة إثيوبيا ببناء مصنع جديد في بلدة ديرة داوا في شرق إثيوبيا.

ويتوقع أن ينتج المصنع في مرحلته الأولى بحلول عام 2022 نحو 2.5 مليون طن من الأسمدة. ومن المقرر في المرحلة الثانية استثمار 1.3 مليار دولار إضافية لزيادة الإنتاج إلى 3.8 مليون طن بحلول عام 2025.

وقال فيصل بن عامر ممثل المؤسسة في إثيوبيا لرويترز إن التمويل سيكون أولا عن طريق الأسهم ثم عن طريق الديون.

ولم يحدد فيصل موعدا لبدء إنشاء المصنع لكنه قال إن التصميمات المتعلقة به على وشك الاكتمال.

وتم توقيع اتفاقية اليوم السبت خلال زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس لإثيوبيا. ووقع البلدان عددا من الاتفاقيات لتطوير عدة مشروعات. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)